نجوم هوليوود يكرمون جين فوندا

الممثلة جين فوندا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حصلت فوندا على جائزة معهد الفيلم الأمريكي عن إنجازاتها على مدار الحياة

شارك عدد من نجوم هوليوود في تكريم الممثلة والناشطة السياسية جين فوندا لدى تسلمها جائزة معهد الفيلم الأمريكي للإنجازات على مدار الحياة.

وفي حفل أقيم في هوليوود، قدمت ممثلات، منهن ميريل ستريب وسالي فيلد وساندرا بولوك وكاميرون دياز، الفنانة البالغة من العمر 76 عاما، والحاصلة على جائزة الأوسكار.

وقالت فوندا "أنا سعيدة للغاية بأني أضفت اسم امرأة أخرى لقائمة الحاصلين على الجائزة".

وتوجه بيتر فوندا، شقيق جين وبطل فيلم إيزي رايدر، إلى شقيقته بالحديث، قائلا "لم أكن يوما أكثر فخرا بك من الآن، وأعرف أن والدنا فخور بك أيضا".

وكان والدهما، الممثل هنري فوندا، قد فاز بجائزة الأوسكار عام 1981، وعمره 76 عاما، عن فيلم "أون غولدن بوند"، كما حصل قبل ذلك على جائزة معهد الفيلم الأمريكي عام 1978.

وقدم الممثل مايكل دوغلاس الجائزة لفوندا، وقال "أنت حقا من ملوك السينما، لا بالوراثة، ولكن بموهبتك".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شارك بيتر فوندا في تكريم شقيقته

ورُشحت فوندا لسبع جوائز أوسكار، حصلت على اثنتين منها عن فيلمي "كليوت" عام 1971، و"كامينغ هوم" عام 1978.

وأشادت الممثلة ميريل ستريب بتجربتها في العمل مع جين فوندا. وكانت ستريب الحاصلة أيضا على الأوسكار، عملت مع فوندا في عام 1977 في أول ظهور لها في فيلم "جوليا".

من جهتها، قالت الممثلة سالي فيلد إن فوندا "استحدثت نوعا جديدا من الصدق البريء، الذي ينبعث من الداخل، وهو ما لم أر مثله أبدا."

وكانت هناك بعض الفقرات الخفيفة في الاحتفال الذي أُقيم في مسرح دولبي، إذ غنى الممثل جيف دانيلز، أحد العاملين معها في مسلسل "غرفة الأخبار"، أغنية مهداة لفوندا، تحدثت كلماتها عن لياقتها البدنية مع عرض مقطع فيديو لها أثناء ممارسة تمارين.

كما اعتلت الممثلة الكوميدية، واندا سايكيس، المسرح وهي ترتدي فستانا فضيا على غرار فستان فوندا في فيلم "بارباريلا" عام 1968، الذي أخرجه زوجها حينذاك، روجر فاديم.

ومع استلام الجائزة، أعطت فوندا بعض النصائح الخاصة بالاحتفاظ بمكانتها في مجال العمل لأطول فترة ممكنة، وقالت "وجهوا الأسئلة دائما، وكونوا شغوفين. أن تبقى مهتما هو أمر أفضل بكثير من أن تكون مجرد مثار اهتمام".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حرصت ميريل ستريب (يمين) وكاميرون دياز وسالي فيلد على الإشادة بفوندا

المزيد حول هذه القصة