فرار ستة راقصين كوبيين الى امريكا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لا يتقاضى راقص الباليه في كوبا اكثر من 30 دولار شهريا

وصل ستة من راقصي الباليه الكوبيين الى ميامي في ولاية فلوريدا الامريكية بعد فرارهم اثناء جولة فنية كانوا يشاركون فيها في بورتو ريكو.

وقال بيدرو بابلو بينا، مدير الفرقة الكوبية لرقص الباليه الكلاسيكي في ميامي إن الراقصين الستة - اربعة رجال وراقصتان - شعروا بأن قدرتهم على تنمية مهاراتهم في كوبا محدودة جدا.

يذكر ان الراقصين الكوبيين، الذين لا يتقاضون اكثر من 30 دولار شهريا، عادة ما يهربون عندما تتسنى لهم الفرصة لمغادرة البلاد.

وكانت آخر حادثة من هذا النوع قد وقعت في مارس / آذار 2013، عندما فر سبعة راقصين من الفرقة ذاتها الى المكسيك اثناء قيامهم بجولة فنية هناك.

وقال بينا إنه تحدث الى اربعة من الراقصين يوم الاحد ووعد بمساعدتهم فيما يقررون الخطوات التالية التي سيتخذونها.

وبينا راقص كوبي سبق له ان هرب الى الولايات المتحدة، وقد التزم العديد من الراقصات الهاربات في السنوات الماضية.

وقال بينا لوكالة EFE الاسبانية للانباء إنه يقدر بأن 35 راقصا وراقصة لجأوا الى الولايات المتحدة منذ عام 2007.

يذكر ان كوبا تشتهر بجودة راقصي وراقصات الباليه الذين يتخرجون من معاهدها، وكانت مدرسة الباليه الوطنية الكوبية المعروفة قد اعيد افتتاحها في العام الماضي بعد ان خضعت لعملية ترميم زادت كلفتها عن مليوني دولار.

المزيد حول هذه القصة