كسر في كاحل هاريسون فورد أثناء تصوير "حرب النجوم" الجديد

  • 13 يونيو/ حزيران 2014
Image copyright AP
Image caption شارك هاريسون فورد في الأجزاء الأصلية الثلاثة من فيلم "حرب النجوم"

نقل الممثل الأمريكي هاريسون فورد إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصابته في موقع تصوير الجزء الأخير من سلسلة أفلام "حرب النجوم".

وعلمت بي بي سي أن فورد البالغ من العمر 71 عاما قد أصيب بكسر في الكاحل بعد أن سقط عليه باب مرآب في استديوهات "باينوود" في العاصمة البريطانية لندن.

ونقل فورد جوا إلى مستشفى "جون رادكليف" في أكسفورد لتلقي العلاج.

وأدى نجم هوليوود الشهير دور "هان سولو" في الأجزاء الأصلية الثلاثة من فيلم "حرب النجوم"، كما يصور حاليا الجزء السابع منه.

وقال متحدث باسم شركة "لوكاس فيلم" إن التصوير سيستمر أثناء تعافي فورد في المستشفى.

وأضاف بأن "هاريسون فورد أصيب في الكاحل خلال التصوير اليوم في موقع تصوير الجزء السابع من سلسلة أفلام حرب النجوم، ونقل إلى مستشفى محلي يتلقى فيه العلاج (حاليا)".

وذكر بيان صادر عن شركة "لوكاس فيلم" المنتجة للفيلم مساء الخميس أن "التصوير سيستمر كما هو مخطط له بينما يتعافى" فورد في المستشفى.

وأكد متحدث باسم شرطة "تيمز فالي" أنه تم استدعاء ضباط إلى الاستوديو القريب من لندن بعد الخامسة مساء بقليل وذلك فور ورود تقارير بأن فورد البالغ من العمر 71 عاما أصيب في حادثة بسبب باب مرآب.

وقالت الشرطة إن "الرجل نقل جوا إلى مستشفى جون رادكليف وهو يعاني من إصابات لا يعتقد أنها تمثل خطورة على حياته، فيما بدأت الهيئة التنفيذية للصحة والسلامة التحقيق في الأمر".

ثلاثية جديدة

ومن المقرر أن ينضم إلى فورد في هذا الفيلم زملاؤه الذين شاركوه في السلسلة الأصلية "لحرب النجوم" وهم الأمريكيون مارك هاميل وكاري فيشر وبيتر مايهيو.

ومن المقرر أن يشارك في الفيلم أيضا كل من الممثلة الكينية الحائزة على الأوسكار لوبيتا نيونغو والبريطانيان جون بويغا وديزي ريدلي، والأمريكيان آدم درايفر وأوسكار ايزاك، والبريطاني آندي سيركس والأيرلندي دومينال غلسون والسويدي ماكس فون سيدو.

وسيكون الجزء السابع من سلسلة أفلام "حرب النجوم" هو الأول ضمن ثلاثية جديدة من هذا الفيلم.

وقال وزير الخزانة البريطاني جوج أوزبورن إن قرار تصوير الجزء السابع من "حرب النجوم" في بريطانيا يقدم "شهادة على المواهب الرائعة التي تتمتع بها بريطانيا"، ويعني توفير "المزيد من الوظائف والمزيد من الاستثمار".

المزيد حول هذه القصة