وفاة نجم موسيقى الجاز الأمريكي جيمي سكوت عن 88 عاما

مصدر الصورة Reuters
Image caption جرى ترشيح ألبومه "على طول الطريق" لجائزة غرامي لأفضل أداء

توفي نجم موسيقى الجاز الأمريكي، جيمي سكوت، صاحب الصوت القوي الذي أكسبه إعجاب العديد من المشاهير عن عمر ناهز الـ 88 عاما.

وجرى ترشيح سكوت لجائزة غرامي، أرقى الجوائز في عالم الموسيقى بالولايات المتحدة، عام 1992.

وكان سكوت مصابا بحالة وراثية نادرة من متلازمة كالمان، وهو مرض يؤدي إلى تأخر سن البلوغ وحدية الصوت.

وكانت مغنية البوب الشهيرة مادونا قد وصفته ذات مرة بأنه "المغني الوحيد الذي يجعلني أبكي".

وسجل سكوت أعمالا مع أسطورة موسيقى الروك الأمريكي، لو ريد، وظهر خلال الموسيقى التصويرية للمسلسل التليفزيوني "توين بيكز" الذي عُرض في تسعينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة.

وقال سكوت في الماضي متحدثا عن صوته، الذي غالبا ما كان يخطئ كثيرون في تمييزه على أنه صوت امرأة :"لقد تعلمت أن صوتي هبة، وكنت قادرا على الغناء بهذه الطريقة."

وبدأ سكوت مشواره الفني في تسجيل أعماله في خمسينيات القرن الماضي. وبحلول عام 1962 شارك سكوت المغني راي تشارلز في البومه "الحب شيء رائع".

واعتبر سكوت الألبوم بمثابة "تحفة فنية"، لكنه جرى سحبه من الأسواق بعد جدل قانوني استمر بضعة أسابيع مع شركة التسجيلات، وانسحب سكوت على أثرها من عالم صناعة الموسيقى.

واشتغل سكوت عدة وظائف، منها موظف شحن، ونادل ثم مدير قطاع في الحزب الديمقراطي، وذلك قبل عودته في بداية التسعينيات من القرن الماضي.

وجرى ترشيح ألبومه "على طول الطريق"، الذي صدر في عام 1992، لجائزة غرامي لأفضل أداء صوتي في موسيقى الجاز.

وذاع صيت سكوت في وقت متأخر من حياته بعدما واصل تسجيل أعماله وقام بجولات فنية متعددة.

المزيد حول هذه القصة