زهاء حديد تحصد جائزة متحف لندن للتصميم عن مبناها بباكو

مصدر الصورة PA
Image caption يتميز مركز حيدر علييف ببصمات الفنانة زهاء حديد الشهيرة بتفاصيل المنحنيات والتموجات

فاز تصميم مركز حيدر علييف في باكو بأذربيجان، للفنانة زهاء حديد، بجائزة متحف لندن للتصميم لهذا العام.

وتعد حديد، وهي بريطانية من أصل عراقي، أول امرأة تفوز بالجائزة الكبرى في المسابقة التي دشنت منذ سبع سنوات.

ويتميز مركز حيدر علييف ببصمات الفنانة زهاء حديد الشهيرة بتفاصيل المنحنيات والتموجات.

وتضم القائمة السابقة للتصميمات الفائزة شعلة أولمبياد لندن 2012، ولمبات بلومين، وموقع الحكومة البريطانية.

وجرى اختيار التصميم الفائز من قبل لجنة من الخبراء من بين أكثر من 70 تصميما مرشحا في فئات العمارة والتصميمات الرقمية والأزياء والأثاث والجرافيك والبضائع والنقل.

واختارت لجنة التحكيم التصميمات الفائزة في الفئات الست الأخرى، من بينهم شركة برادا لجائزة الأزياء وفولكسفاجن لجائزة النقل.

وفاز المصمم الهولندي ديف هاكينز، صاحب فكرة الهواتف المجمعة، بجائزة الفئة الأولى للتصويت الاجتماعي، والتي تمنح عشاق التصاميم من جميع أنحاء العالم الفرصة للتصويت لاختيار أعمالهم المفضلة، وذلك عن تصميمه للهاتف الذكي "فون بلوك".

"عبقري متفرد"

ويعد مركز حيدر علييف للفنانة زهاء حديد أول مركز يفوز بجائزة التصميم المعماري.

وقال رئيس لجنة التحكيم، إكاو إيشون، وهو كاتب وصحفي ومذيع "كان تصميم جميل وملهم. لقد كان نموذجا لرؤية واضحة للعبقري المتفرد، ونعتقد أن التصميم كان عملا رائعا."

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption زهاء حديد: "نشعر ببالغ السعادة لفوزنا بجائزة التصميم لهذا العام."

وقالت حديد "نشعر ببالغ السعادة لفوزنا بجائزة التصميم لهذا العام."

وأضافت "يتميز الفناء الخارجي لسطح المركز بارتفاعات وثنايات تسمح بوجود مساحات كبيرة لعقد المناسبات العامة داخله، واستقبال الزوار في جميع أنحاء المبنى واحتضانهم وتوجيهم."

وسُمي مبنى "حيدر علييف" في باكو على اسم زعيم أذربيجان إبّان الحقبة السوفيتية بين عامي 1969 و1982، ورئيس أذربيجان منذ شهر أكتوبر/ تشرين أول عام 1993 إلى أكتوبر/ تشرين أول عام 2003.

ويضم المركز قاعة للمؤتمرات وأخرى للمعارض ومتحفا، وجرى تصميم المركز للمساهمة في إعادة تطوير مدينة باكو.

وتشمل الأعمال الأخرى الحديثة للفنانة حديد تصميم المحطة الرئيسية لمشروع مترو الأنفاق الطموح للمملكة العربية السعودية في مدينة الرياض، وكذلك تصميم حديقة أولمبياد طوكيو 2020 للألعاب الصيفية.

وفازت حديد كذلك بجائزة سترلينغ للهندسة المعمارية، وهي الجائزة التي يمنحها المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين، في عامي 2010 و2011.

وفي عام 2004، أصبحت زهاء حديد أول امرأة تفوز بجائزة "بريتزكر" المعمارية.

وصممت حديد أولى أجنحة معرض "سربنتين غاليري" السنوية بلندن عام 2000، والعديد من المباني الشهيرة حول العالم.

بالإضافة إلى ذلك، ارتبط اسم حديد بعدد من التصاميم الداخلية، بما في ذلك مركز السباحة لحديقة أولمبياد لندن عام 2012.

وتُعرض حاليا جميع التصاميم المرشحة لجائزة هذا العام في معرض متحف لندن للتصميم حتى 25 أغسطس/ آب عام 2014.

المزيد حول هذه القصة