لوحة ماتيس المسروقة تعود من أمريكا إلى فنزويلا

matisse مصدر الصورة AP
Image caption اشترت فنزويلا اللوحة من صالة للفنون فى نيويورك

اعادت الولايات المتحدة لوحة (اودالسك في سروال أحمر) للفنان الفرنسي هنري ماتيس للسلطات في فنزويلا .

وكانت اللوحة قد سرقت من فنزويلا منذ أكثر من عشر سنوات.

و تمت استعادة اللوحة في عملية سرية في منطقة ميامي بيتش في الولايات المتحدة منذ عامين.

وتم القاء القبض على أمريكي و آخر مكسيكي في تلك العملية وتمت ادانتهما بسرقتها.

وكانت اللوحة معروضة في أحد المتاحف في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، وتم استبدالها بأخرى مقلدة، الا أنها لم تكتشف الا بعد سنوات.

وتم استبدالها بنسخة سيئة في الفترة من 1999 وحتى عام 2002. ولم يكتشف الخبراء في متحف الفن المعاصر في كاركاس أن اللوحة مزيفة الا في العام 2003.

وعثرت الشرطة السرية على اللوحة الحقيقية في غرفة بأحد الفنادق في ميامي في الولايات المتحدة.

وقال جول اسبينوزا وهو أحد الموظفين في مكتب النائب العام في فنزويلا إن "اللوحة في حالة ممتازة وليس بها الا خدش طفيف على أحد الأطراف"

ووصلت اللوحة إلى فنزويلا يوم الأثنين حيث ستعرض للجمهور بعد اسبوعين.

وتقدر قيمة اللوحة التي رسمت عام 1925 بنحو ثلاثة ملايين دولار.

وكانت الحكومة الفنزويلية اشترتها من صالة فنون في نيويورك عام 1983.

المزيد حول هذه القصة