مساعي مصرية لوقف بيع تمثال "سخم كا" الأثري في لندن

مصدر الصورة AFP GETTY
Image caption يبلغ ارتفاع تمثال "سخم كا" 76 سنتيمترا

تسعى وزارة الآثار المصرية لوقف بيع تمثال مصري قديم يعود لـ 4000 عام يعتزم مجلس بلدية نورثمبتون بيعه في مزاد.

ويقال إن تمثال "سخم كا"، وهو كاتب أو مسؤول في البلاط الملكي، يقدر ثمنه بنحو 6 ملايين جنيه استرليني، ومن المقرر طرحه للبيع في صالة مزادات كريستيز في لندن يوم الخميس.

وجمعت الوزارة توقيعات من مصر وبريطانيا وبلجيكا وكندا تطالب بوقف بيع التمثال.

وقال مجلس بلدية نورثمبتون، بوسط انجلترا، إن مصر لا تملك سندا على أحقيتها في التمثال، مؤكدا أن عملية البيع ستجرى في موعدها.

وسوف تخصص إيرادات بيع التمثال في المساعدة في تمويل أعمال توسعة متحف نورثمبتون ومعرض الفنون التي تصل قيمتها إلى نحو 14 مليون جنيه استرليني.

وقال المجلس إنه يرغب في مضاعفة مساحة العرض في المتحف فضلا عن توفير معارض جديدة ومنشآت تعليمية.

وسوف تقسم الإيرادات مع لورد نورثمبتون، الذي أهدت أسرته التمثال للمتحف عام 1880.

وقال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي إنه "مندهش" من أن إجراءات البيع مازالت جارية، وحث جميع المهتمين بالآثار المصرية على المشاركة في الحملة وإنقاذ التمثال من البيع.

كما خاطب الدماطي المجلس الدولي للمتاحف لوقف بيع التمثال، الذي قال إنه "خرق لكافة أعراف المتاحف".

من جانبه قال متحدث باسم مجلس بلدية نورثمبتون :"اتصلنا بالحكومة المصرية قبل عامين بشأن اعتزامنا بيع تمثال سخم كا."

وأضاف :"بموجب اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافية (يونسكو) عام 1970 بشأن حظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة، فإن مصر ليس لها حق المطالبة باستعادة التمثال."

وقال :" التمثال غادر مصر بالفعل قبل بدء تطبيق هذه المعاهدة، وهذا ما أكدته الحكومة المصرية يوم 15 يونيو/حزيران".

المزيد حول هذه القصة