جين سيمونس "الشيطان" يعتذر عن تصريحاته عن مرضى الاكتئاب

جيني سيمونس مصدر الصورة Getty
Image caption نشرت تصريحات سيمونس قبل انتحار روبين ويليامز إثر إصابته بالاكتئاب، لكنها أثارت جدلا بعد وفاة ويليامز

اعتذر نجم موسيقى الروك وفريق كيس الغنائي، جين سيمونس، عن تعليقاته بخصوص من يعانون من الاكتئاب.

وكان المغني قد أثار موجة من الغضب بسبب تصريحاته وصف فيها نفسه بأنه من الأشخاص الذين سيطلبون من أي شخص يفكر في الانتحار أن "يقفز".

وقال في رسالة على فيسبوك "أخطأت في لحظة معينة وقلت تعليقات لا تراعي معاناة ممن يواجهون الاكتئاب. وأعتذر لمن أساءت إليهم تعليقاتي".

كما قال "أتفهم أن الاكتئاب مرض خطير، وإصابة الأشخاص المقربين به أمر مؤسف. وأقدم كامل دعمي لكل من يعاني من أي مرض، خاصة الاكتئاب".

"لا أتفهم أبدا"

وجاء الاعتذار بعد حوار نشره موقع سونغ فاكتس، وتضمن جملة قال فيها سيمونز إنه لا يفهم دوافع المصابين بالاكتئاب.

وقال "كانت أمي في المعسكرات النازية في ألمانيا. لا أريد سماع مقولة إن العالم مكان قاس. أمي تنهض كل يوم وتشم الورود وتحب الحياة".

واستخدم المغني مثال وهمي لشاب يبلغ من العمر عشرين عاما ويقول إنه مكتئب، وقال إن نصيحته له ستكون "اقتل نفسك".

كما قال "لا أتفهم أبدا الأسباب لأني دائما ما أتحدث بصراحة. أنا شخص من النوع الذي يقول لمن يقف على سطح المبنى ويريد أن يقفر، اقفز."

ونشر الحوار في 31 يوليو/ تموز قبل وفاة الممثل الكوميدي روبين ويليامز، الذي انتحر بعد إصابته بالاكتئاب والمراحل الأولى لشلل الرعاش. إلا أن الانتقادات لتصريحات سيمونس زادت بعد انتحار ويليامز، الذي أدى لمزيد من الدعوات لمعرفة وفهم مرض الاكتئاب.

وبحسب فوكس نيوز، منعت العديد من محطات الراديو أغاني سيمونس بسبب تصريحاته تصريحاته.

المزيد حول هذه القصة