"إف بي آي" يحقق في تسريب صور عارية لنجمات على الانترنت

الممثلة الأمريكية جنيفر لورانس مصدر الصورة Getty
Image caption النجمة جنيفر لورانس تقول إن نشر صورها على الانترنت انتهاك صارخ للخصوصية.

يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آى" تحقيقات في مزاعم سرقة صور خاصة لمشاهير من النساء ونشرها على شبكة الانترنت.

وكانت صورا خاصة لحوالي 20 شخصية، بينهم الممثلة الأمريكية جنيفر لورانس، قد تسربت ونشرت على شبكة الانترنت.

ومن المفهوم أن بعض الصور سرقت من خدمات مثل تطبيق "آي كلود" التابع لشركة آبل، والذي ينقل ويخزن محتوى الأجهزة على الانترنت.

وقال مسؤولون في شركة آبل إنهم تجرون تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت حسابات آي كلود تعرضت للقرصنة.

وطالبت لورانس، التي تألقت في سلسلة أفلام هانغر غيمز، بفتح تحقيق بعد أن سرق قراصنة على ما يبدو صورا من الهواتف الخاصة بالعديد من النجمات والمشاهير تحتوي على لقطات غير لائقة.

وقالت متحدثة باسم الممثلة الأمريكية إن نشر الصور على الانترنت يمثل "انتهاكا صارخا للخصوصية."

وقال متحدث باسم إف بي آي لوكالة أنباء أسوشيتد برس إن لديهم علم بالإدعاءات ويعملون على معالجة الموقف.

وكتب نات كيرس، المتحدث باسم آبل في رسالة إلكترونية لوكالة رويترز :"نتعامل مع خصوصية المستخدم باهتمام كبير ونحقق في هذا التقرير بجدية."

مصدر الصورة Reuters
Image caption يعتقد أن حساب النجمة كيم كارديشان على الانترنت تعرض أيضا لهجوم القراصنة

وأعرب الخبراء عن مخاوفهم حول تأمين مواقع التخزين السحابية "كلود."

وقال كين وستين، محلل أمني في شركة تريبواير: "من المهم بالنسبة للمشاهير وعامة الناس تذكر أن الصور والبيانات لم تعد تمكث على الأجهزة التي تلتقطها."

وأضاف :"على الرغم من أن الكثير من مزودي خدمة التخرين ربما قاموا بتشفير بيانات الاتصالات بين الجهاز وخدمة آي كلود، فإن هذا لا يعني أن الصور والبيانات تكون مشفرة عندما تكون البيانات مخزنة."

وتابع "إذا كنت تستطيع رؤية الصورة في خدمة التخزين، فالقراصنة يمكنهم أيضا ذلك."

جهد دؤوب

مصدر الصورة s
Image caption مغنية البوب الأمريكية ريهانا تعرضت للقرصنة ونشرت صورها الخاصة على الانترنت

وكانت صور المشاهير قد ظهرت على موقع نشر الصور "4 تشان" 4Chan.

وقال المستخدم الذي رفع تلك الصور، الذي عرف نفسه على الموقع باسم "كوليكتور" بدلا من قرصان، بإنه سينشر المزيد من الصور لمشاهير آخرين قريبا.

يأتي هذا بينما قال بعض المشاهير إن تلك الصور مزيفة، في حين أكدت أخريات أنها صور أصلية.

وكتبت الممثلة ماري إليزابيث وينستيد على تويتر :"إلى هؤلاء الذين ينظرون إلى الصور: لقد التقطتها مع زوجي منذ سنين بخصوصية في منزلنا، أرجو أن تشعروا بالرضا عن أنفسكم."

مصدر الصورة Getty
Image caption الممثلة ماري وينستيد قالت إن الصور التي نشرت لها التقطتها مع زوجها في منزلهما قبل عدة سنوات

وأضافت :"نعلم أن تلك الصور حذفت منذ فترة، أستطيع فقط تخيل الجهد الدؤوب المبذول في هذا."

وقد تشير تعليقات وينستيد إلى أن خدمة آي كلود ليست جزءا من اللعبة، خاصة أن الصور على خدمة آبل يمكن رؤيتها على الانترنت لمدة 30 يوما فقط.

وقل راج ساماني من شركة انتل سكيورتي :"تقريبا كل خدمة على الانترنت تحتاج إلى كلمة سر، وللتأكد من أن كلمات السر آمنة يجب ان تكون معقدة."

لكن في أكثر الأحيان فإن الضعف البشري هو ما يمنح القراصنة طريقا سهلا للسيطرة على الحسابات.

"تصيد" الناس، أي خداعهم حتى الحصول على كلمات السر الخاصة بهم، تعد ربما أسهل طريقة يستخدمها القراصنة للدخول إلى الحسابات.

المزيد حول هذه القصة