وفاة الممثل ريتشارد كييل

مصدر الصورة REX FEATURES
Image caption اشتهر كييل بدور الشرير ذي الأسنان الحديدية في أفلام جيمس بوند

توفي الممثل الأمريكي، ريتشارد كييل، عن 74 عاما في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. ومن أبرز أدواره، دور الشرير ذي الأسنان الحديدية في اثنين من أفلام جيمس بوند.

وأكدت متحدثة باسم مركز سانت أغنيس الطبي وفاة كييل يوم الأربعاء، لكنها لم تكشف عن أسباب الوفاة.

وعرف كييل بطول قامته الفارع، الذي بلغ 2.18 مترا. وظهر في عدد من الأعمال من بينها "الجاسوس الذي أحبني" عام 1977، و"موونراكر" عام 1979، وفي الكوميديا الرياضية "غيلمور السعيد" عام 1996.

كما لعب كييل دور الشرير ذو الفك الحديدي أمام ريتشارد مور في أفلام جيمس بوند.

وحل كييل ضيفا على بي بي سي في برنامج "ذا ريونيون" في المحطة الإذاعية الرابعة. كما استضاف البرنامج في نفس الحلقة مور وبطلة أفلام جيمس بوند، بريت إكلاند، ليرووا ذكرياتهم في سلسلة أفلام بوند.

وفي البرنامج، قال كييل إنه لم يعتقد بأن الدور مهم "فلم يبهرني وصف الشخصية، وفكرت في أنهم يحتاجون شخصا يقوم بدور وحش، ولا يحتاجون لممثل. لكنني حاولت تغيير هذه النظرة. وفكرت في إضفاء بعض الخصائص الآدمية على الشخصية، كالمثابرة والغضب".

وكان من المفترض أن تموت شخصية ذي الفك الحديدي في نهاية فيلم "الجاسوس الذي أحبني"، لكنها حظيت بإعجاب الجمهور مما دفع منتجي الفيلم إلى إعادة تقديم الشخصية في "موونراكر".

Image caption حل كييل ضيفا على بي بي سي في برنامج "ذا ريونيون".

وقال كييل: "كان من المفترض أن يقتلني القرش في النص الأصلي. وبالفعل صوروا مشهد قتلي، ثم صوروا مشهدا آخر أنجو فيه وأخرج من قلب المحيط".

وأضاف: "كان العرض الشعبي لفيلم الجاسوس الذي أحبني من أهم اللحظات بالنسبة لي. وشاهدت رد فعل الجمهور عندما نجا ذو الفك الحديدي وخرج من المياه، وسبح بعيدا، إذ علا التصفيق وأصوات الانبهار بشكل لم أصدقه".

مصدر الصورة AP
Image caption قال الممثل السير روجر مور إنه "صدم" لسماع خبر وفاة كييل

وولد كييل في مدينة ديترويت بولاية ميتشغن الأمريكية، وكان مصابا بخلل يزيد من إفراز الهورمونات بشكل تسبب في طول قامته الفارع.

وظهر لأول مرة عام 1959، عندما لعب دور الكائن الفضائي كاناميت في فيلم "منطقة الشفق". ونشر سيرته الذاتية عام 2002.

ومن بين أدوراه، دور مساعد فولتير القاتل في المسلسل التليفزيوني "الغرب الشرس" في ستينيات القرن الماضي، وشارك في المسلسل الكوميدي "شاطيء بارباري" في السبعينيات، وقدم شخصية إلي ويفر في فيلم "عملاق جبل الصاعقة". وكان أشهر أدواره في فيلم "أجهزة المحقق"، إذ جسد شخصية الرجل الضخم المشهور ذي الأسنان الفضية.

وفي السنوات الأخيرة، أمضى كثيرا من وقته يطوف العالم ويظهر في اجتماعات للقاء جماهير أفلام جيمس بوند.

المزيد حول هذه القصة