سبايس جيرلز "وانابي" أكثر الأغنيات تعلقا بالذاكرة

فريق سبايس جيرلز
Image caption تعرف المشاركون في التجربة على أغنية "وانابي" لفرقة سبايس جيرلز في 2.3 ثانية فقط

أظهرت تجربة الكترونية على الانترنت أن أغنية "وانابي" Wannabe أو "المتمني"، أولى أغنيات فرقة سبايس جيرلز البريطانية، هي أكثر الأغنيات شعبية في بريطانيا.

وتعرف المشاركون على الأغنية في 2.3 ثانية فقط، مقارنة بمتوسط بلغ خمس ثواني للتعرف على الأغنيات المشهورة الأخرى.

وطور الباحثون اللعبة التفاعلية، التي تسمى "هوكد أون ميوزيك" (متعلق بالموسيقى)، كجزء من دراسة علمية لمعرفة الأسرار وراء جعل الموسيقى قابلة للتذكر.

وسوف يكشف عن النتائج الأولية للدراسة في مهرجان مانشستر ساينس فيستفال، مساء اليوم السبت.

وشارك في التجربة 12 ألف شخص، قدموا البيانات عبر الانترنت، وتولى متحف العلوم والصناعة تطوير تلك التجربة أون لاين.

وطلب من المشاركين في اللعبة التعرف على الأغنية، التي جرى وضعها عشوائيا من بين أكثر من ألف مقطع فيديو لأفضل الأغنيات مبيعا، خلال الفترة من 1940 وحتى الوقت الحالي.

وكانت أغنية سبايس جيرلز الشهيرة قد تربعت على عرش الأغنية البريطانية لمدة سبعة أسابيع عام 1996، وهو ما جعل المشاركون يتعرفون عليها بصورة أسرع من غيرها.

Image caption وحلت أغنية الليدي جاجا "جاست دانس" في المركز الرابع بين أكثر الأغاني التي تعرف عليها المشاركون

وجاءت أغنية "مامبو" للمطرب "لو بيجا"، في المركز الثاني، وتعرف عليها المشاركون في 2.48 ثانية فقط.

أما أغنية "آي أوف زا تايجر"، فجاءت في المركز الثالث، واستغرق المشاركون 2.62 ثانية في التعرف عليها.

وبعيدا عن المسابقة، فإن الشخص يستغرق نحو خمس ثواني في المتوسط للتعرف على أغنية من بين أفضل الأغنيات مبيعا في بريطانيا.

وحلت أغنية الليدي جاجا "جاست دانس" في المركز الرابع بين أكثر الأغاني التي تعرف عليها المشاركون، وفي المركز الخامس أغنية "إس أو إس" لفريق "آبا".

وكان آشلي بيرجيون، متخصص في الموسيقى الكومبيوترية من جامعة أمستردام بهولندا، وزملائه قد صمموا مفهوم "هوكد أون ميوزيك."

وقال لـ بي بي سي "أعمل ضمن مجموعة تدرس إدراك الموسيقى بصورة عامة، والطريقة التي يعالج بها المخ الموسيقى، ونحن مهتمون بصورة خاصة بالموسيقى والذاكرة، ولماذا تحتفظ الذاكرة ببعض المقطوعات لفترة طويلة."

وأوضح بيرجيون أن فريقه أراد معرفة ما إذا كانت المقطوعات الموسيقية التي يمكن التعرف عليها تشترك في صفات خاصة.

وأضاف "هناك الكثير من الأفكار عن سبب هذه الحالة، لكن هناك القليل جدا جدا من البحوث التجريبية."

Image caption في المركز الخامس أغنية إس أو إس لفريق "اية بي بي اية" من بين أكثر الأغاني التي يتذكرها البريطانيين

ومن جانبها قالت ماريكا نافين، مديرة مهرجان مانشستر للعلوم، إن شهية الناس للمشاركة في بحث علمي حقيقي، والتجربة التي تحتاج إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من المشاركين جعلت تلك التجربة تمثل إضافة مثالية لبرنامج المهرجان.

وقالت لـ بي بي سي "لا يهم إذا كان الناس سيشاركون في إجراء التجربة أم لا، فكل ما سيفعلونه هو ممارسة لعبة على الانترنت والاستمتاع بها."

وأضافت "كانت التجربة بمثابة دعوة كبيرة للاعبين والأشخاص الذين يحبون الموسيقى ويريدون اختبار معرفتهم ومدى قدرتهم على التعرف على جزء من الأغنية."

وفي الوقت الذي يلعب فيه المشاركون يقوم العلماء بجمع البيانات، وهو ما يسمح لهم باختبار فرضيات مختلفة حول تعلق الذاكرة بالموسيقي.

المزيد حول هذه القصة