بي بي سي عربي تعلن عن أسماء الفائزين في مهرجان "عن قرب" للأفلام والوثائقيات

مصدر الصورة .
Image caption عرض مهرجان (عن قرب) أفضل الأعمال التي تم إنتاجها حول مواضيع لها علاقة مباشرة بالتغييرات التي شهدها العالم العربي

أعلنت بي بي سي العربية – بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني – عن أسماء الفائزين بجائزة (عن قرب) للأفلام والوثائقيات وذلك عن أربع فئات: الافلام الوثائقية، والأفلام القصيرة، وصحافة المواطن، وجائزة بي بي سي للصحافيين الشباب.

قدم الحفل الختامي الكوميدي البريطاني الشهير جيريمي هاردي في مسرح BBC Radio Theatre العريق داخل مبنى بي بي سي برودكاستنغ هاوس في وسط لندن.

وعرض مهرجان (عن قرب) على مدى أربعة أيام متتالية، أفضل الأعمال التي تم إنتاجها حول مواضيع لها علاقة مباشرة بالتغييرات التي شهدها العالم العربي او الظروف التي ادت لها.

أسماء الفائزين بجوائز مهرجان عن قرب هي:

1) فئة الأفلام الوثائقية

فيلم "ام اميرة" للمخرج المصري ناجي اسماعيل

ناجي إسماعيل هو مخرج من شمال مصر، تخرج من المعهد العالي للسينما بالجيزة بمصر عام 2005 بدرجة في الإخراج. وشارك في عدد من ورش عمل الأفلام الوثائقية والكتابة والإنتاج. وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول عام 2012، أسس ناجي وأطلق شركة إنتاج خاصة به بإسم رحالة.

يروي المخرج من خلال الفيلم قصة المرأة المصرية (أم أميرة) والتي تعيش على سطح أحد المنازل في القاهرة مع زوجها جمال وإبنتيها. إحدى بناتها تعاني من مرض في القلب. لم يكن لدى أم أميرة خيار آخر سوى أن تكون عائل الأسرة، من يكسب لقمة العيش خاصة وأن زوجها لا يعمل. كانت تبيع شطائر البطاطا المقلية في الشارع الذي تسكن فيه ولذا أطلق عليها لقب سيدة البطاطا. كل ليلة، من الغسق وحتى الفجر ، تقوم أم أميرة بتحضير وبيع شطائرها الشهيرة. المخرج ناجي إسماعيل ينقل قصة قوتها وإيمانها ولكن بعدسة واقعية.

2)فئة الأفلام القصيرة:

فيلم زينوس للمخرج الفلسطيني مهدي فليفل

مصدر الصورة .
Image caption لقطة جمعت بين مخرجي الأفلام المشاركين فبي المهرجان

حصلت فيلم مهدي فليفل الوثائقي (عالم ليس لنا) على عدة جوائز من مهرجانات أبوظبي و برلين وإدينبره عام 2012. أما فيلمه التالي (Men In the Sun) والذي يعتمد على موضوعات وشخصيات صادفته أثناء عمل فيلم زينوس العام الحالي، فما زال في مرحلة التحضير كجزء من خطة the New Danish Screen لدعم المواهب.

زينوس (باليونانية: ξένος , xénos) يعني الغريب، العدو، وهو فيلم قصير يمزج بين مشاهد مصورة لزيارات لليونان عام 2011 ومحادثات هاتفية سجلت أثناء وجود أبو إياد هناك. يصور الفيلم معاناته اليومية من أجل البقاء وشعوره الدائم بالمنفى في بلد تحول فيه الأمل إلى كابوس.

3) فئة صحافة المواطن:

فيلم "جرح" للمخرج السوري وائل كالدو

وائل مخرج أفلام وثائقية، عمل كمساعد مخرج في الفيلم الوثائقي الطويل Butterflies Roaming Around the Lightفي الفترة بين 2012 الى 2013، قام بإخراج فيلمين قصيرين (جرح) Wound و Exciting Day. ويعمل حاليا على إخراج فيلم وثائقي طويل بعنوان: Hom’s Road (طريق حمص).

فيلم (جرح) يقدم شهادة شخصية وسياسية نسبياً لممرضة في العناية المركزة تعمل في دمشق في بداية الصراع الدائر في سوريا. تسعى الممرضة بالتعاون مع مجموعة من الممرضات والنشطاء الى الوصول الى مناطق الصراع لمساعدة الجرحى سرا. وكانت ضريبة تجاربها اليومية عبارة عن مزيج من الصدمات النفسية والخطر الجسدي والتصميم السياسي لدعم أهل سوريا،إلا أنه بالرغم من الأهوال والمخاوف التي تواجهها يوميا، يتابع المخرج قوة عزيمتها وثباتها لاستخدام مهاراتها لمساعدة أبناء وطنها.

4) جائزة بي بي سي عربي للصحافيين الشباب:

مصدر الصورة .
Image caption قدمت الجوائز لأربع فئات: الافلام الوثائقية، والأفلام القصيرة، وصحافة المواطن، وجائزة بي بي سي للصحافيين الشباب

الجائزة تتضمن برنامجاً تدريبيا تصل قيمته الى عشرة آلاف جنيه استرليني، يشمل التوجيه والارشاد والامداد بالمعدات اللازمة لتطوير مشروع فيلم او عمل صحفي، مع امكانية عرض بي بي سي للعمل عند انجازه).

الفائز الاول هو المخرج المصري عبد الفتاح فرج عن فيلم (صابر على الغلب)

عبدالفتاح هو صحفي ومخرج أفلام وثائقية، أخرج عدداً من الوثائقيات التي تناقش القضايا الإنسانية والمجتمعية. عرضت أفلامه في عدة مهرجانات في مصر وتخرج من كلية الإعلام بجامعة الأزهر في مصر وتدرب في قسم الصحافة الاستقصائية.

يوثق فيلم (صابر على الغلب) الحياة اليومية لصابر وهو مواطن مصري يعد أحد جامعي القمامة غير الرسميين في القاهرة. ففي وسط القاهرة، تقوم هذه المجموعة بتجميع القمامة لكسب لقمة العيش. يروي الفيلم قصة صابر ذي السادسة والخمسين ربيعا وابنه الصغير الذي يقضي حياته مع أبيه محاطا بنفايات تنشر الأمراض. يتعرف الجمهور على أحلام صابر وزوجته فتحية وإنجازاتهما. الفيلم يسلط الضوء على الفقر المدقع الذي يعاني منه كثير من سكان القاهرة، ويتساءل عن فقر النظامين التعليمي والطبي وتأثير ذلك على حياة صابر وعائلته.

الفائزة الثانية بالجائزة ذاتها، المخرجة السورية آمال سلوم عن فيلم (دكتور قاسم)

آمال سلوم هي مواطنة صحفية سورية، قدمت عددا من التقارير للتليفزيون عن الأحداث في سوريا.

فيلم (الدكتور قاسم) هو تقرير قصير عن رجل يعمل في ذروة الاضطرابات السياسية في ريف حمص. على مدار العامين الماضيين، تولى دكتور قاسم الزين مسؤولية علاج الجرحى سرا، أولا في المستشفى الميداني في مدينته القصير ثم بتنسيق المساعدات الطبية بإمكانيات بسيطة. وفي خضم الاضطرابات المستمرة وبعيدا عن تركيز وسائل الإعلام ، كان الدكتور قاسم يساعد الناس في الشارع بتقديم رعاية لن يجدوها في مكان آخر. بحلول شهر يونيو/ حزيران 2013، اضطر الى الفرار بنفسه ولكن قبل مغادرته، رتب لرعاية الجرحى في مكان آخر.

وتعقيباً على اعلان أسماء الفائزين بمهرجان (عن قرب) عن الفئات الأربع، قال طارق كفالة مدير بي بي سي العربية: "اننا نشعر بالفخر بتقديم تلك الأفلام لجمهور لندن، من خلال مهرجان (عن قرب) الأول، حيث وفر المهرجان الفرصة للاستماع لشهادات مباشرة من المخرجين أنفسهم والاستفادة من العديد من النقاشات والجلسات"، مضيفاً "العالم العربي يمر بفترة حرجة من تاريخه ومثل هذه الأصوات والقصص تستحق أن تلقى آذانا صاغيه".

ومن جهته قال غراهام شيفيلد، مدير قسم الفنون في المجلس الثقافي البريطاني: "في أوقات الاضطراب السياسي والاجتماعي، عادة ما تستخدم الفنون كقناة لحرية التعبير عن الرأي والهوية، عندما تم غلق القنوات الأخرى، قمنا بطوير عمل برنامج الفنون حيث توفير المهارات التي تساعد في رعاية المواهب الناشئة، وأيضا التعرف على مزيد من قنوات للتعبير.

وأضاف شيفليد :نعتقد أنه من المهم للمملكة المتحدة وعلاقاتها مع العالم ان تفهم بعمق التحديات وواقع الحياة والثقافة في بلدان أخرى، نحن سعداء بشراكتنا مع بي بي سي العربية من خلال مهرجان (عن قرب) لتوفير منصة دولية للأفلام غير الاعتيادية وصناع الأفلام".