صورة بالفسيفساء الرقمية لجندي في الحرب العالمية الأولى

مصدر الصورة BBC World Service

كشفت في مقر بي بي سي بالعاصمة البريطانية لندن، صورة بالفسيفساء الرقمية لجندي بريطاني قتل في الحرب العالمية الأولى، باستخدام أكثر من 30 ألف صورة.

واستخدمت صور آلاف الأشخاص، التي التقطتها بي بي سي في مهرجان لإحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى، في تصميم صورة للجندي جيمس إيرنست بيني.

وتسمح الصورة، التي يمكن رؤيتها عبر الإنترنت، للمستخدمين بتقريب الصورة واستكشاف الوجوه التي تتكون منها.

وقالت ابنة شقيق بيني الكبرى إن عائلتها تشعر بـ "الفخر والتكريم" تجاه هذا العمل.

كما تضمن العمل الفني مئات الصور التي التقطت في وقت الحرب العالمية الأولى.

وقالت الفنانة هيلين مارشال، البالغة من العمر 43 عاما، إنها بحثت في مئات الصور التي ترجع لزمن الحرب العالمية الأولى، قبل أن تختار صورة بيني.

وأضافت: "اخترنا هذه الصورة الفنية ليس فقط لأهمية سياقها التاريخي، ولكن لأن ذلك الوجه يمكن أن نراه هنا والان في وقتنا الراهن".

وأضافت: "إنها يمكن أن تكون صورة لأخ أو أب أو صديق التقطت بالأمس فقط".

Image caption تتشكل الصورة من أكثر من 30 ألف صورة بينها المئات من زمن الحرب العالمية الأولى

وقالت إيرين إنغلز ابنة شقيق بيني، التي تعيش في غوسبورت في هامبشاير، إن عائلتها تشعر بـ"الفخر والتكريم" لأن صورته اختيرت لهذا العمل.

وأضافت: "إن الأمر يبدو كما لو أن قريبنا، الذي فقدناه منذ فترة طويلة ولم نعايشه في الحقيقة، قد عاد فجأة إلى حياتنا. لقد أثر ذلك في وجداننا كثيرا".

ويمكن مشاهدة الصورة أيضا في المتحف الملكي للحرب في مانشستر، في الثامن والتاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري مع فيلم مصاحب لها، كما أعيد تصميمها على الأرض خارج المقر الجديد لبي بي سي في لندن.

المزيد حول هذه القصة