رحيل الكاتبة والأكاديمية المصرية رضوى عاشور

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

غيب الموت مساء الأحد في القاهرة الكاتبة والأكاديمية المصرية رضوى عاشور عن 68 عاما بعد صراع مع المرض .

ولدت عاشور في 26 مايو/ ايار 1946 في القاهرة ودرست الأدب الإنجليزي وحصلت على الدكتوراه في الأدب المقارن عام 1975، وأبدت اهتماما خاصا بالأدب الإفريقي والأفرو-أمريكي.

وتراوح إنتاج رضوى عاشور بين الأكاديمي والنقدي والروائي.

ومن أهم مؤلفاتها النقدية دراسة بعنوان (الطريق إلى الخيمة الأخرى.. دراسة في أعمال غسان كنفاني) و(التابع ينهض.. الرواية في غرب إفريقيا) 1980 و(البحث عن نظرية للأدب.. دراسة للكتابات النقدية الأفرو-أمريكية) 1995.

كما خلفت الكاتبة عددا من المجموعات القصصية والروايات ومنها (حجر دافئ) و(خديجة وسوسن) و(قطعة من أوروبا) 2003و(ثلاثية غرناطة) التي تضم ثلاث روايات هي (غرناطة) و(مريم والرحيل) و(أطياف) .

ومن أعمال السيرة الذاتية (الرحلة.. أيام طالبة مصرية في أمريكا) و(أثقل من رضوى) .

وحصلت عاشور على جوائز أدبية عدة، كان آخرها جائزة سلطان العويس للرواية والقصة من الإمارات 2012.

ورضوى عاشور زوجة الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي وأم الشاعر تميم البرغوثي.