سيناريو فيلم جيمس بوند الأخير بحوزة قراصنة الإنترنت

مصدر الصورة Reuters
Image caption الممثلة ليا سيدو (يسار الصورة) ومونيكا بيلوتشي ستنضمان إلى فريق العمل في فيلم سبكتر بجانب دانييل كريغ

سرقت نسخة أولية من سيناريو فيلم جيمس بوند الجديد في عملية قرصنة إلكترونية استهدفت شركة سوني بيكتشرز الأمريكية للترفيه.

وأكد منتجو الفيلم الذي يحمل اسم "سبكتر" أن السيناريو سرق في إطار الهجوم الإلكتروني على سوني بيكتشرز الذي وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي بيان لها على الموقع الرسمي للفيلم، قالت شركة "ايون بروداكشنز" للإنتاج إنها تخشى من إمكانية نشر السيناريو على شبكة الانترنت.

ومن المقرر طرح فيلم "سبكتر" في الأسواق في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وقال البيان: "علمت ايون بروداكشنز، الشركة المنتجة لأفلام جيمس بوند، هذا الصباح بأن نسخة أولية من السيناريو الخاص بفيلم بوند الجديد سبكتر هي من بين المواد التي سرقت وأعلن عنها قراصنة تسللوا إلى النظام الحاسوبي لسوني بيكتشرز انترتينمنت."

وأضاف: "تخشى ايون بروداكشنز من احتمال أن تسعى أطراف ثالثة حصلت على السيناريو المسروق لنشره أو نشر محتوياته."

وكان تصوير فيلم "سبكتر" قد بدأ هذا الشهر في لندن بعد الكشف عن اسمه وأسماء الممثلين المشاركين فيه.

وعرضت سيارة جديدة لجيمس بوند والقليل من التفاصيل المتعلقة بقصة الفيلم الجديد.

ونفى متحدث باسم سوني التقارير التي أشارت إلى أن الهجوم الإلكتروني أجبر الشركة على وقف الإنتاج.

Image caption بوند سيقود سيارة "استون مارتن دي بي 10" في نسخة فيلم 2015

وقال روبرت لوسون في تصريح لرويترز إن "أنشطة الإنتاج لا تزال مستمرة."

ويمثل امتياز بوند قيمة كبيرة لسوني بيكتشرز، إذ حققت النسخة الأخيرة من سلسلة أفلام جيمس بوند بعنوان "سكايفول" 1.1 مليار دولار على مستوى العالم.

ونجح الهجوم الذي شنه القراصنة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في تعطيل الشبكة الحاسوبية لسوني بيكتشرز ومقرها كاليفورنيا.

وسرب القراصنة أرقام المرتبات والضمان الاجتماعي لآلاف العاملين في سوني من بينهم مشاهير.

ونفت كوريا الشمالية ضلوعها في الهجوم ردا على فيلم يصور زعيم البلاد كيم جونغ اون، لكنها أشادت بهذا الهجوم ووصفته بأنه "عمل فاضل".

وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي اي" أنه بدأ التحقيق في الهجوم.

المزيد حول هذه القصة