شركة سوني تلغي عرض فيلم " المقابلة" عن اغتيال الرئيس الكوري الشمالي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ألغت شركة "سوني" عرض فيلم "المقابلة" The interview الذي كان مقررا في 25 من الشهر الجاري بعد رفض أهم دور السينما عرضه.

ويتناول فيلم "المقابلة" قصة خيالية عن محاولة اغتيال رئيس كوريا الشمالية كيم يونغ أون.

وكان قراصنة الكمبيوتر اخترقوا شركة سوني مسبقاً، وحذروا المواطنين من عدم الاقتراب من دور السينما التي تعرض هذا الفيلم.

وكان العرض الأول للفيلم ألغي في وقت سابق، إلا أن "سوني" أكدت أنها تتفهم قرار شركائها.

وقالت "سوني " في بيان لها إنه "نظراً لقرار أغلبية دور السينما بعدم عرض الفيلم، فقد قررنا عدم المضي قدماً بعرضه الأسبوع المقبل".

واضافت الشركة في بيانها "نقدر ونتفهم قرار شركائنا، ونقدر أهمية تأمين الحماية للموظفين ولرواد السينما"، مشيرة إلى أنها تتضامن مع القائمين على فيلم "المقابلة" و"حقهم بالتعبير عن آرائهم من خلال انتاج مثل هذه الأفلام، كما نعبر عن أسفنا لما يتعرض له هذا الفيلم ".

مصدر الصورة .
Image caption يتناول فيلم "المقابلة" قصة خيالية لاغتيال رئيس كوريا الشمالية كيم يونغ أون

وسبق أن وصفت كوريا الشمالية الفيلم بأنه بمثابة حركة عدائية "ورعاية مقنعة للإرهاب"، وطالبت الولايات المتحدة والأمم المتحدة بحظره.