بدء عرض فيلم "المقابلة" في الولايات المتحدة

مصدر الصورة AP
Image caption يتنسى مشاهدة فيلم المقابلة داخل الولايات المتحدة عبر موقع إليكتروني وخدمات تابعة لشركتي غوغل ومايكروسوفت.

بدأ عرض الفيلم الكوميدي "المقابلة" - الذي يدور حول مؤامرة لاغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون - في بعض دور السينما الأمريكية وعلى شبكة الإنترنت.

وتراجعت شركة "سوني بيكتشرز" عن قرارها بسحب الفيلم بعد تعرضها لهجوم إليكتروني.

وبدأت بعض دور السينما الأمريكية عرض الفيلم مساء الأربعاء.

ويتنسى مشاهدة الفيلم داخل الولايات المتحدة عبر موقع إليكتروني وخدمات تابعة لشركتي غوغل ومايكروسوفت.

وقال متحدث باسم شركة "سوني" لـ"بي بي سي" إن عرض الفيلم سيقتصر على الولايات المتحدة "في الوقت الحالي".

وأثار قرار الشركة السابق بإلغاء عرض الفيلم انتقاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي وصفه بأنه "خاطئ".

وعقب ذلك، أبدت المئات من دور السينما في الولايات المتحدة استعدادا لعرض الفيلم.

وتعرضت شركة سوني لعملية قرصنة غير مسبوقة تبنتها مجموعة أطلقت على نفسها "حراس السلام".

وهدد القراصنة بشن هجومات إرهابية على دور السينما التي ستعرض الفيلم، وهو ما دفع سوني إلى سحبه .

وأشار مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "اف بي اي" الأسبوع الماضي بأصابع الاتهام إلى كوريا الشمالية.

لكن الكثير من خبراء الأمن الإليكتروني شككوا في هذا الطرح.

كما نفت كوريا الشمالية مسؤوليتها عن عملية القرصنة، لكن وصفتها بأنها "عمل صالح".

ما الذي حدث؟

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول كوريا الشمالية إن الفيلم يضر بـ"هيبة قيادتها العليا"

22 نوفمبر/ تشرين الثاني: تعرضت أنظمة الكمبيوتر التابعة لشركة سوني للقرصنة، وكُشفت رسائل بريد الكتروني محرجة وتفاصيل شخصية عن نجوم.

7 ديسمبر/ كانون الأول: كوريا الشمالية تنفي ضلوعها في الهجمات الالكترونية، لكنها تثني على الهجمات وتصفها بأنها "عمل صالح".

16 ديسمبر/ كانون الأول: قراصنة مجموعة أطلقت على نفسها "حراس السلام" يهددون بشن هجمات على غرار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على دور العرض التي تعرض الفيلم، وإلغاء العرض الأول للفيلم في نيويورك.

17 ديسمبر/ كانون أول: دور عرض أمريكية رائدة تعلن أنها لن تعرض الفيلم، وشركة سوني تلغي عرض الفيلم خلال عطلة عيد الميلاد.

19 ديسمبر/ كانون الأول: مكتب التحقيقات الفيدرالي يقول إن كوريا الشمالية تقف وراء الهجمات الالكترونية، والرئيس أوباما يصف قرار شركة سوني بأنه "خطأ".

20 ديسمبر/ كانون الأول: كوريا الشمالية تقترح إجراء تحقيقات مشتركة مع الولايات المتحدة حول الهجوم، وواشنطن ترفض.

22 ديسمبر/ كانون الأول: انقطاع خدمة الانترنت على نطاق واسع في كوريا الشمالية.

23 ديسمبر/ كانون الأول: شركة سوني تعلن أنها ستعرض الفيلم في عدد محدود من دور العرض خلال عطلة أعياد الميلاد.