طائرات ألفيس بريسلي تُعرض للبيع في مزاد

مصدر الصورة Reuters
Image caption اشترى بريسلي الطائرتين قبل وفاته بعامين فقط

تُعرض الطائرتان ليزا ماري وهاوند دوغ تو، اللتان استخدمهما نجم البوب ألفيس بريسلي أثناء رحلاته حول العالم، للبيع في مزاد يقام في وقت قريب.

ومع تضاؤل قدرات التشغيل والطيران الخاصة بالطائرتين، تكمن قيمتهما في مالكهما وشعبيته الكبيرة التي جعلتهما مزارا يقصده المعجبون ببريسلي في قصره الخاص، الذي يحتوي على متحفه، والذي يسمى "غرايسلاند"، منذ 30 عاما.

ومن المقرر أن يدير المزاد شركة دار جولين للمزادات وأن تكون المزايدة بنظام عطاءات الأظرف المغلقة.

وكان بريسلي قد أطلق على إحدى الطائرتين اسم ابنته ليزا ماري عندما اشتراها عام 1975 وأعاد تجهيزها من الداخل لتحتوي على جناح رئيسي وغرفة اجتماعات.

وكان ألفيس بريسلي قد اشترى الطائرة من طراز كونفير 880 قبل عامين من وفاته، وأنفق 300 ألف دولار لتهيئتها وفقا لذوقه الخاص، وأعاد تسميتها لتكون ليزا ماري.

ويوجد بالطائرة أيضا حمام بصنابير من الذهب ونظام صوت مجسم بخمسين سماعة.

كما يحمل ذيل الطائرة العلامة التجارية لبريسلي، تي سي بي، التي تعني "العناية بالأعمال".

وكانت آخر رحلة قامت بها ليزا ماري عندما توجهت بريسيللا بريسلي، الممثلة وزوجة أسطورة البوب، برفقة النجم السينمائي جورج هاملتون إلى جنازة بريسلي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption كانت ليزا ماري مجهزة بجناح خاص وغرفة اجتماعات وحمام فاخر

وكان والد بريسلي، فيرنون، قد باع ليزا ماري عام 1978 لاثنين من الملاك قبل أن يشتريها اتحاد ملاك غرايسلاند، والذي سمح بعرضها أمام الجماهير كمزار سياحي.

وانتهت الاتفاقية التي كانت قد أبرمت بين غريسلاند والمالكين بحلول عام 2015.

أما الطائرة الأخرى، هاوند دوغ تو، فكان بريسلي قد اشتراها أيضا عام 1975 كبديل مؤقت ليستخدمها في رحلاته أثناء تجهيز ليزا ماري.

ووصلت الطائرة إلى غريسلاند عام 1984.

ويهدف المزاد إلى بيع الطائرتين معا مع امكانية شراء الأرض الواقعة بالقرب من غرايسلاند لعرض الطائرتين بشكل منفصل عن باقي المقتنيات الموجودة بمتحف بريسلي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption كانت الرحلة الأخيرة لليزا ماري قد حملت زوجة بريسلي إلى حضور مراسم جنازته.

المزيد حول هذه القصة