"فوكس" تعتذر من سكان مدينة بيرمنغهام البريطانية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اثارت تعليقات ايمرسون عاصفة من السخرية في وسائل التواصل الاجتماعي

وجهت شبكة "فوكس نيوز" الامريكية اعتذارا لسكان مدينة بيرمنغهام البريطانية لادعائها بأن المدينة "حكر على المسلمين" لا يدخلها غيرهم.

وكان ستيفن ايمرسون، وهو معلق امريكي مختص في شؤون الارهاب، قد اطلق هذه الادعاءات عبر شبكة "فوكس" عندما كان يتحدث عن الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس مؤخرا.

وكان ايمرسون قد تراجع عن اقواله بعد ان تعرض لانتقادات في وسائل الاعلام.

وقالت شبكة "فوكس" السبت إنها "تأسف اسفا عميقا" لتلك الاخطاء وتقدم اعتذارها لاهالي بيرمنغام.

وقالت المقدمة جانين بيرو، التي كانت تحاور ايمرسون عندما اطلق اقواله، إن احد ضيوفها اطلق "سلسلة من الاخطاء، التي لم نجادله فيها او نصححها وكان هذا خطأ منا."

ومضت للقول "ادعى الضيف ان مدينة بيرمنغهام الانجليزية هي مدينة مسلمة بالكامل وانها مدينة لا يقصدها غير المسلمين، والادعاءان خاطئان."

وقالت إنه بموجي نتائج الاحصاء الاخير الذي اجري عام 2011، لم يقل الا 22 بالمئة من سكان بيرمنغهام إنهم مسلمون.

واضافت "ولم نعثر على اي اشارة الى ان بيرمنغهام مدينة يتجنبها غير المسلمين."

وقالت "نعتذر اعتذارا عميقا لهذه الاخطاء، ونوجه اعتذارنا لاهالي بيرمنغهام ولمشاهدينا ولكل الذين انزعجوا من هذا الطرح."

وكانت التعليقات التي ادلى بها ايمرسون قد اثارت عاصفة من السخرية في وسائل التواصل الاجتماعي، إذ اخترع العديد من المشاركين "حقائق" مضحكة للتهكم عليه.

المزيد حول هذه القصة