منتجو مسلسل بريطاني شهير يستبعدون ممثلة "غشت" في عمرها

مصدر الصورة JO MCLINTOCKITV
Image caption كاتي ريدفورد لم تصور أي مشاهد قبل استبعادها من المسلسل

استبعد منتجو مسلسل "كورونيشن ستريت" البريطاني الممثلة، كاتي ريدفورد، من طاقم العمل بعدما تبين أنها قدمت معلومات مغلوطة عن عمرها للفوز بدور فتاة عمرها 14 عاما.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت شبكة "آي تي في" التليفزيونية انضمام ريدفورد إلى المسلسل الأسبوع الماضي، للعب دور شخصية تُدعى بثني بلات.

وجاء في بيان للشبكة يوم الجمعة أن الممثلة تبلغ من العمر 19 عاما.

لكن مستخدمين بموقع "ديجيتال سباي" المعني بشؤون المشاهير عثروا على أدلة، من بينها سيرة ذاتية لريدفورد، تشير إلى أن الممثلة تبلغ 25 عاما في الواقع.

وأكدت متحدثة باسم الممثلة الشابة في وقت لاحق أن ريدفورد تقدمت لاختبار أداء الدور "باعتبارها (تبلغ) 19 عاما".

ولم يدرك منتجو المسلسل هذا التباين سوى في عطلة نهاية الأسبوع، بعدما اكتسب النقاش بشأن الأمر زخما على الإنترنت.

ونتيجة لذلك، أعلنت شبكة "آي تي في" أن "طاقم كورونيشن ستريت اتخذ قرارا بإجراء تغييرات على دور بثني بلات".

وثمة اعتقاد بأن في بال المنتجين ممثلة أخرى للعب هذا الدور، وأنه لن تُعقد مسابقة جديدة لاختيار ممثلة أخرى.

وقالت وكيلة أعمال ريدفود لبي بي سي "لم يكن الأمر من اقتراحها (كاتي) لخوض الاختبار باعتبارها تبلغ 19 عاما".

وأضافت جوان ماك لينتوك "الناس في هذا المجال يفعلون ذلك بانتظام، ولقد انساقت كاتي مع ما نردده".

وتابعت "أشعر حقا بالضيق، وحزينة على كاتي. إنها أول وظيفة حقيقية لها، إنها حقا نجمة واعدة".

"حلم يتحقق"

وظهرت شخصية بثني آخر مرة في عام 2007، عندما انتقلت إلى إيطاليا مع والدتها.

ولعب ثلاثة من الممثلين الأطفال دور بثني في السابق، وهم ميا كوكسن وإيمي وإيملي والتن.

وقالت شبكة "آي تي في" في بيانها الأسبوع الماضي إن بثني ستعود إلى المسلسل كشخصية منتظمة في المسلسل.

وواصل البيان "كاتي (19 عاما) المولودة في نوتنغهام، كانت ستلعب لأول مرة دور المراهقة العنيدة بثني هذا الربيع، التي تصل في زيارة مفاجئة إلى ويزرفيلد قادمة من مسكنها في ميلانو".

واحتوى البيان كذلك على اقتباس لريدفورد، التي وصفت فيه الدور بأنه "حلم يتحقق".

ولم تصور الممثلة الشابة، التي تلقت تدريبات في مسرح الشباب الوطني، أي مشاهد قبل قرار استبعادها من المسلسل.

المزيد حول هذه القصة