صحيفة الصن البريطانية تقرر وقف نشر صور الفاتنات عاريات الصدور

sun مصدر الصورة EPA
Image caption دأبت الصحيفة على نشر صور حسناوات يرتدين لباس البحر البكيني بقطعة واحدة عاريات الصدور

أوقفت صحيفة الصن البريطانية التقليد الذي اتبعته 44 عاما في نشر صورة ضخمة لحسناء ترتدي ملابس البحر (البيكيني) من قطعة واحدة وعارية الصدر على صفحتها الثالثة.

ورحب أعضاء في البرلمان واعضاء الحملة المطالبة بذلك بتلك الخطوة.

ووصف وزير التعليم نيكي مورجن القرار بأنه تأخر كثيرا.

وكانت ناشطات قد هاجمن الصحيفة بشدة للقيام بنشر تلك الصور وقلن إن سلوك الصحيفة يعني تقديم المرأة بصفتها "أداة للجنس".

إلا أن بعض العارضات دافعن عن نشر تلك الصور ووصفن التوقف عن نشرها "بالرجعية".

ولكن الصحيفة نفسها لم تعلن أي شيء في هذا الأمر.

ونشرت صحيفة التايمز، التي تنتمي لنفس المجموعة الصحفية "نيوز يو كيه" التابعة لروبرت موردخ، خبرا يقول إن صحيفة الصن ستتوقف عن نشر تلك الصورة.

كما خلت "الصن" من صور هؤلاء الفاتنات عاريات الصدور منذ يوم الجمعة الماضي.

مصدر الصورة AFP
Image caption محتجات على نشر الصحيفة الصور العارية على صفحتها الثالثة

وقال رئيس العلاقات العامة في الصحيفة إن التوقعات بشأن وقف تلك الصور هي محض "تخمينات كبيرة"

إلا أن صحيفة التايمز قالت إن عدد الجمعة من "الصن" سيكون الأخير في نشره للحسناوات عاريات الصدور. وسيستمر التقليد في نسخ الصحيفة المنشورة على الانترنت.

وبينما امتدحت الناشطات ووزيرات في الحكومة وفي الأحزاب توقف الصحيفة عن نشر الصور، دافع بعض النساء عن نشر الصور وقلن إن المرأة لها الحق في الظهور بالشكل الذي تريده.

المزيد حول هذه القصة