ديفيد أويلوو بطل فيلم "سيلما" يعرب عن خيبة امله لتجاهل بافتا لفيلمه

مصدر الصورة AFP

أعرب الممثل ديفيد ايلوو، بطل فيلم "سيلما"، عن خيبة امله لتجاهل فيلمه في ترشيحات جوائز البافتا البريطانية.

ويقوم ايلوو بدور مارتن لوثر كينغ في الفيلم الذي تدور احداثه حول حملة كينغ عام 1965 في مدينة سيلما في ولاية ألباما للحصول على حقوق مساوية في التصويت والحقوق المدنية للأمريكيين المنحدرين من اصول افريقية.

واشاد النقاد بالفيلم، الذي يبدأ عرضه في دور العرض في بريطانيا الاسبوع الحالي، ولكنه لم يحصل على اي ترشيحات لجوائز بافتا.

وحصل الفيلم على ترشحين لجوائز الاوسكار لأفضل فيلم وافضل اغنية.

وقال أيلوو لبي بي سي "عندما يكون الفيلم الذي يحصل على اكبر اشادة من النقاد وعندما يكون فيلم له هذه الاهمية ومن انتاج شركة باثي البريطانية ويقوم ببطولته اربعة بريطانيين، تتوقع ان تحصل على ترشيحات لجوائز البافتا".

واضاف "الامر يبعث رسالة غريبة عندما لا يحدث ذلك".

وقال الممثل، الذي ولد في اكسفورد ويقيم حاليا في لوس انجليس، إنه فخور إنه ممثل بريطاني وإنه يعنيه كثيرا ان تلقى اعماله نجاحا في بريطانيا.

وكان فيلم "سيلما" مشروعا طويل الاجل لأيلوو، الذي قرأ السيناريو لأول مرة عندما انتقل الى لوس انجليس عام 2007.