فيلم "ليفايثن" المرشح لأوسكار يعرض في روسيا بدون "سباب"

مصدر الصورة
Image caption لقطة من فيلم "ليفايثن"

يعرض الفيلم الروسي "ليفايثن" أو "الطاغوت"، المرشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، في دور العرض الروسية بعد حذف الصوت في كلمات السباب الموجودة بكثرة في الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم، الذي أثار جدلا واسعا في روسيا، حول عمدة مدينة في منطقة نائية في شمال روسيا يضطهد رجلا يحاول الاحتفاظ ببيته الذي يريد العمدة الاستيلاء عليه.

وتقول شركة التوزيع "ايه كومباني راشا" إن المشاهد لم تحذف من الفيلم لكن المشاهد الروسي لن يتمكن من سماع الصوت في مشاهد السباب في الفيلم.

ويحتوي حوار الفيلم على الكثير من السباب، وقال متحدث باسم شركة التوزيع إنه سيكون من السهل على المشاهد الروسي "قراءة شفاه" الممثلين في هذه المقاطع.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لقطة من فيلم ليفايثن

وحصل الفيلم على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان كان السينمائي في مايو / آيار الماضي.

وحصل الفيلم على جائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم أجنبي وحصل في روسيا على جائزة النسر الذهبي.

وقالت وكالة ريا نوفوستي الروسية إن إقبال دور العرض الروسية على عرض الفيلم فاق التوقعات.

وسيعرض الفيلم في 650 دار عرض سينمائي، وهو ضعف العدد الذي كان متوقعا.

وقال أليكساندر روديانسكي إن الاهتمام بالفيلم ارتفع بصورة كبيرة منذ ظهور نسخة مقرصنة على الإنترنت منذ شهر وأصبح الفيلم بعد ذلك موضع نقاش من الجماهير.

وقال المخرج أندري زفياغينتسيف إنه يشعر بسعادة كبيرة لأن الفيلم يثير الجدل في روسيا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يرى مخرج الفيلم أنه يعكس الانقسام في المجتمع الروسي

ونقل عن زفياغينتسيف قوله "الفيلم ضروري والجمهور يؤكد ذلك".

وأضاف "المجتمع والبلاد منقسمة واستقطاب الآراء عن الفيلم يوضح أننا أصبنا الهدف".

المزيد حول هذه القصة