ريهانا وكانيي ويست وسام سميث يشاركون في حفل جوائز غرامي

مصدر الصورة AFP
Image caption تغني ريهانا مع بول مكارتني ويغني سام سميث مع ماري جي بلايج

يستعد أشهر نجوم موسيقى البوب لتسلم جوائز غرامي مساء الأحد، وسط عروض غنائية يقدمها المغني فاريل ويليامز والمغنية كيتي بيري وفرقة AC/DC الاسترالية.

كما ينتظر الجمهور عودة المطربة مادونا للظهور من جديد، حيث تغني من ألبومها الجديد Rebel Heart، بينما يغني إيد شيران إلى جانب هيربي هانكوك وجيف لين.

ويقدم كل من ريهانا وكانيي ويست وبول مكارتني أول عرض مشترك بينهم بعنوان FourFiveSeconds.

لكن المغنية تايلور سويفت اعتذرت عن الغناء في الحفل الذي يقام في لوس أنجليس

وقالت النجمة إنها "مشغولة" للغاية في التخطيط لجولتها العالمية مما لا يسمح لها بالإعداد لعرض تشارك به في حفل توزيع جوائز غرامي.

أهم العروض

فاز بول مكارتني وريهانا وكانيي ويست بـ 46 جائزة غرامي مجتمعين، وحصل على أغلب تلك الجوائز كانيي ويست حيث حصد 21 جائزة منها.

وسيؤدي المغنون الثلاثة عرضا غنائيا مشتركا هو FourFiveSeconds في الحفل، بينما يؤدي ويست عرضا آخر منفردا.

مصدر الصورة Getty

تقدم كيتي بيري عرضها الذي قدمته خلال استراحة المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأمريكي، والذي يلقي الضوء على ضحايا العنف المنزلي.

مصدر الصورة Getty

في خامس عرض تقدمه في حفلات جوائز غرامي، ستغني مادونا من ألبومها Rebel Heart لأول مرة. ومن المرجح أن يتضمن العرض أغنيتها Living For Love.

مصدر الصورة Getty

تقدم ليدي غاغا وتوني بينيت عرضا من روائع موسيقى الجاز، والذي جاء في ألبومهما Cheek to Cheek الذي احتل المركز الأول في الولايات المتحدة.

مصدر الصورة AP

يقدم فاريل ويليامز في الحفل أغنيته الشهيرة Happy. ومن شبه المؤكد أن الاغنية ستخصل على جائزة أفضل أغنية بوب، لكن في نسختها الحية المؤداة في الحفلات، لأن الأغنية الأصلية المسجلة في الاستوديو صدرت منذ وقت طويل ومن ثم أصبحت غير مؤهلة للجائزة.

مصدر الصورة Getty

من المقرر أن يؤدي سام سميث عرضين أحدهما منفردا والآخر مع المغنية ماري جي بلايج، التي تعاون معها في ألبوم London Sessions العام الماضي.

مصدر الصورة Reuters

ويغني فريق الروك AC/DC بدون عازف الغيتار مالكولم يونغ، الذي ترك الفريق العام الماضي لمرضه.

إيد شيران، الذي حقق ألبومه الثاني X أكبر مبيعات في بريطانيا العام الماضي، مرشح لثلاث جوائز، ويؤدي عرضا ثنائيا مع كل من جيف لين وفرقة ELO .

كما سيشهد الحفل العديد من العروض الثنائية من بينها هوزيار وآني لينوكس، ليدي غاغا وتوني بينيت، وبيك وكريس مارتن.

ومن المرجح أن يحصل سميث على العديد من الجوائز خلال الحفل، منافسا كلا من بينوسيه وفاريل وليامز في الحصول على معظم الترشيحات لجوائز هذا العام.

ورشح المغني البريطاني لجوائز من ست فئات مختلفة بما في ذلك جائزة أفضل فنان جديد.

كما رشحت أغنيته Stay With Me لجائزة أفضل أغنية بوب وجائزة تسجيل العام.

ويعني ترشيح بينوسيه لست جوائز أنها قد تفوقت على الرقم القياسي للمغنية دوللي باترون، كصاحبة أكبر عدد من الترشيحات لجوائز غرامي من بين المغنيات النساء على الإطلاق.

ورشحت بينوسيه 52 مرة لجوائز غرامي وفازت بسبعة عشر منها، لكنها لا تصل أبدا إلى مستوى أليسون كروس، التي فازت بأكبر عدد من جوائز غرامي من بين المغنيات النساء على الإطلاق، وهو 27 جائزة.

وتشمل جوائز الحفل 83 فئة. ومن بين المرشحين البريطانيين كلين بانديت، للفوز بجائزة أفضل أغنية راقصة عن أغنية Rather Be، وكذلك فرقة Alt-J المرشحة لجائزة أفضل ألبوم بديل.

أما ترشيح المغنية أزاليا فقد أثار ضجة في الولايات المتحدة، حيث اتهمها العديد من نجوم موسيقى الهيب هوب بالإساءة إلى ثقافة السود، وبأنها تكافئ على ذلك.

من جانبها وصفت المغنية، التي تبلغ من العمر 24 عاما، تلك الاتهامات بأنها معادية للمرأة، مشيرة إلى أن مغنيي الراب الذكور مثل إمينيم وماكليمور لم توجه لهم مثل هذه الاتهامات.

وتقول أزاليا إن هذا الجدل لم يقلل من آمالها في الفوز بجوائز خلال حفل الأحد.

المزيد حول هذه القصة