جدارية بانكسي "جواسيس كابينة الهاتف" توضع تحت الحماية من الهدم

مصدر الصورة

وضعت جدارية "جواسيس كابينة هاتف"، وهي من أعمال رسام الغرافيكس بانكسي، والتي رسمها على منزل في مدينة تشيلتينهام البريطانية، ضمن قائمة الأماكن التي يمنع هدمها بعد موافقة مجلس المدينة على ذلك.

وظهرت اللوحة، التي تصور ثلاثة جواسيس "يتجسسون" على كابينة للهاتف، في شارع هيوليت رود في ابريل/نيسان.

وأضيفت الجدارية "غير المصرح بها" إلى قائمة الأعمال المحمية في المدينة. وصوت مجلس المدينة بـ 12 صوتا مقابل صوت واحد على الطلب.

وكانت اللوحة الجدارية محل إثارة للجدل منذ ظهورها، حيث تم رشها بالطلاء الابيض والفضي والأحمر، وحاول البعض سرقتها وتنازع البعض الآخر على ملكيتها.

والآن بعد حصول اللوحة على حماية مجلس المدينة ، لن يسمح بإجراء تغييرات على المبنى أو على طبق القمر الصناعي الموجود أعلاه.

وقال روبن بارتون، المسؤول في معرض بانكروبر في لندن والذي كان يحاول الوساطة لبيع الجدارية، إن قرار حماية اللوحة جاء "متسرعا" ويتصف "بقصر النظر".

وأضاف سيؤدي قرار حماية المبنى، بحيث لا تجرى عليه أي أعمال صيانة، إلى أن يصبح الجدار الذي توجد عليه اللوحة عرضة لعوامل التعرية.

وأضاف "بعد قرار الحماية أصبح الجدار عرضة للأجواء ولعوامل التعرية الطبيعية".

وقال بارتون إنه أنفق 25 ألف جنيه استرليني لحماية الجدارية.