فيل روبرتسون يستخدم "قصة اغتصاب" للتنديد بالإلحاد

فيل روبرتسون مصدر الصورة ITV
Image caption واجه فيل روبرتسون مشكلات من قبل وتعرض للإيقاف بعد إشارات مهينة عن المثلية الجنسية

يواجه فيل روبرتسون، نجم برنامج الواقع التليفزيوني الأمريكي "داك داينستي"، انتقادات بعد خطاب غير ملائم تحدث فيه عن قصة عائلة "ملحدة" تعرضت للقتل.

وظهر روبرتسون مستخدما قصة متخيلة يزعم فيه أن الملحدين لا يعتبرون الاغتصاب والقتل أشياء غير أخلاقية.

ونددت جماعات ملحدة بالخطاب، وقالت من المستبعد أن يكون روبرتسون قد تعرف إلى أي ملحد على أرض الواقع.

وتعرض روبرتسون للإيقاف من المشاركة في البرنامج التليفزيوني، عام 2013، وذلك بعد إشارات مهينة عن المثلية الجنسية، لكنه عاد بعد وقت قصير.

وأصبح الممثل الأمريكي منذ ذلك الوقت شخصية سياسية، وتحدث مؤخرا أمام مؤتمر CPAC (سي يس اية سي)، أكبر تجمع للمحافظين الأمريكيين وضم مرشحين محتملين لانتخابات الرئاسة الأمريكية تيد كروز وراند بول.

مصدر الصورة ITV
Image caption الممثل الأمريكي تحدث عن اغتصاب وقتل عائلة شخص ملحد امام عينية لتوجيه انتقادات لمعتنقي هذا الفكر

وقال روبرتسون في خطابه :"دخل شخصان إلى منزل شخص ملحد، لديه زوجة ملحدة وابنتان مثلهما أيضا."

وأضاف :"اقتحما الاثنان منزله وقيداه إلى كرسي وكمماه، ثم اغتصبا ابنتيه أمام عينيه وبعد ذلك أطلقا عليهما النار، وبعد ذلك قطعا رأس زوجته أمامه أيضا."

وواصل حديثه :"ويمكنهم النظر إليه وقول"أليس من الرائع أنه لا يجب أن نخاف من يوم الحساب؟ أليس من الرائع أن ما حدث ليس أمرا خاطئا؟ لا يوجد صح وخطأ، هل هو رجل الآن؟"

ويعرض التليفزيون الأمريكي الآن السلسلة السابعة من داك داينستي، وحطم عدة أرقام التصنيف على شبكات A&E وتليفزيون كابل معا، وحقق 11.8 مليون مشاهد في العرض الأول الموسم الرابع.

ويتابع البرنامج حياة عائلة روبرتسون، والتي تعتنق قيما قديمة وتعيش في لويزيانا وتدير أعمال العائلة التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات، وتسمى "داك كوماندور" لصناعة الطعم المستخدم في صيد الأوز.

المزيد حول هذه القصة