مناظرة زعماء الأحزاب البريطانية تجذب سبعة ملايين مشاهد

مناظرة التليفزيون مصدر الصورة Reuters
Image caption مناظرة زعماء الأحزاب البريطانية السبعة بدأت الثامنة مساء بتوقيت بريطانيا وجذبت 31 في المئة من مشاهدي التليفزيون في بريطانيا

حققت المناظرة التليفزيونية لزعماء الأحزاب البريطانية السبعة معدل مشاهدة بلغ سبعة ملايين متابع، وذلك أثناء عرضها لمدة ساعتين على قناة آي تي في ITV مساء الخميس الماضي.

وبدأت المناظرة الساعة الثامنة مساء بتوقيت بريطانيا، وبلغت المشاهدة على الهواء مباشرة حوالي 31 في المئة من مشاهدي التليفزيون.

ولا تشمل هذه الأرقام القناة اللاحقة لأي تي في أو البث المتزامن على قناة بي بي سي نيوز.

وسبقت فترة التحضير الخاصة بالمناضرة توتر، ودفع زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون بأن يكون رئيس حزب الخضر مشاركا في أى مناسبة تليفزيونية كما ظهر أيضا زعيم حزب الاستقلال نايجل فاراج.

وفي نهاية المطاف ظهر زعماء أحزاب المحافظين والعمل في هذه المسابقة ، فضلا عن زعماء الديمقراطيين الأحرار وحزب الاستقلال وحزب الخضر، والحزب القومي الاسكتلندي وحزب بليد سيمرو في ويلز.

Image caption بي بي سي ستستضيف في 16 ابريل/ نيسان المقبل خمسة من زعماء المعارضة (العمال، الخضر، القومي الاسكتلندي، الاستقلال وبليد سيمرو)وسيدير المناظرة ديفيد ديمبليبي

وانتقد جيريمي باكسمان بقسوة كلا من ديفيد كاميرون وزعيم العمال ايد مليباند بشكل منفصل على القناة الرابعة وسكاي نيوز، أمام أكثر من ثلاثة ملايين مشاهد على القناتين.

وفي 16 أبريل/ نيسان المقبل، تستضيف بي بي سي خمسة من زعماء المعارضة (العمال، الخضر، القومي الاسكتلندي، الاستقلال وبليد سيمرو)، وسيدير المناظرة ديفيد ديمبليبي.

ومازالت المناظرات الانتخابية التليفزيونية تمثل مفهوما جديدا في بريطانيا، واستخدمت لأول مرة في عام 2010.

وهؤلاء الذين شاركوا في سلسلة من ثلاث مناظرات كان من بينهم كاميرون، وزعيم العمال السابق جوردون براون ونيك كليج زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي.

وظهرت أولى المناظرات على قناة ITV وجذبت 9.4 مليون مشاهد.

المزيد حول هذه القصة