"فيورياس 7" ينافس على صدارة شباك التذاكر العالمي

مصدر الصورة UNIVERSAL
Image caption يضم فريق الممثلين (من اليسار إلى اليمين) تيريس غيبسون وميشيل رودريغز وبول ووكر ولوداكريس

حقق فيلم الحركة "فيورياس 7" إيرادات بقيمة 384 مليون دولار في دور العرض السينمائي في العالم في افتتاحه خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وحقق "فيورياس 7" نصف هذا المبلغ تقريبا -142 مليون دولار- في شباك التذاكر الأمريكي وحده.

وعالميا، احتل "فيورياس 7" رابع أعلى إيراد لافتتاح فيلم على الإطلاق، ولم يتفوق عليه سوى أفلام "هاري بوتر" و"المنتقمون."

ويعود الاهتمام بالفيلم ولو جزئيا على الأقل إلى نجمه الراحل بوول ووكر، الذي لقي مصرعه في حادث تصادم قبل أن ينتهي تصوير الفيلم في 2013.

وعقب الحادث المميت، علق إنتاج "فيورياس 7" حتى يقرر منتجوه ما إذا كانوا سيواصلون العمل فيه أم لا.

وقرر فريق الفيلم في النهاية تأخير عرضه عن موعده المقرر في يوليو/ تموز 2014.

مصدر الصورة UNIVERSAL
Image caption بول ووكر كان في طريقه للمشاركة في حفل خيري 2013 عندما تعرض لحادث السير المميت

واستكملت مشاهد ووكر باستخدام تقنية الرسوم المتحركة والاستعانة بممثلين يشبهون النجم الراحل في بنيته الجسدية، منهم شقيقاه الصغيران كليب وكودي.

وحقق الجزء الأول من الفيلم -"فاست أند فيورياس" الذي صدر في يونيو/ حزيران 2001- نجاحا ملحوظا، ودفع إلى إنتاج عدد قليل من الأجزاء الناجحة نسبيا.

وبعد الفيلم الثالث في السلسلة، انتهى عرض "فاست أند فيورياس: طوكيو درفت" في دور السينما بأسوأ إيراد لعلامة تجارية في شباك التذاكر وهو 158 مليون دولار.

واعتقد البعض بأن السلسلة ستتوقف أو ستعرض مباشرة إلى الجماهير في اسطوانات "دي في دي."

وبدلا من ذلك، أقنع مسؤولو الفيلم الممثل فان ديزل، نجم الجزء الأول، بالعودة وتقديم "فاست أند فيورياس".

مصدر الصورة UNIVERSAL
Image caption من المتوقع أن يتصدر فيورياس 7 شباك التذاكر البريطاني في بريطانيا

ومنذ ذلك الوقت، حققت العلامة التجارية للفيلم نجاحا بعد آخر، ليتفوق كل جزء على سابقه.

وقال جيف بوك، محلل إيرادات السينما: "سلكت العلامة التجارية للفيلم طريقا قل من يسلكه وأصبحت علامة رائدة."

وتحقق نجاح الفيلم على المستوى العالمي دون مساعدة من السوق الصينية، الذي لن يعرض فيها الفيلم لأول مرة قبل 12 أبريل/ نيسان.

المزيد حول هذه القصة