تمثال غاندي يتعرض للتخريب في جنوب أفريقيا

مصدر الصورة NRIFM. VIJAY RANA
Image caption عاش غاندي قرابة 20 عاما في الهند دافع خلالها عن حقوق الشعب الهندي.

مثل موليس مايل، 21 عاما، أمام محكمة بجنوب أفريقيا في اتهامات تتعلق بتخريب تمثال الزعيم الهندي ماهتما غاندي في جوهانسبرغ.

وقال متحدث باسم الشرطة لبي بي سي "ألقي القبض على هذا الشخص وهو يقوم بطلاء التمثال باللون الأبيض"

وكان المشتبه به شارك في مظاهرة كانت تطالب بازالة التمثال وحمل لافتة تقول "غاندي العنصري يجب أن يسقط".

وتمكن باقي المشاركين في المظاهرة والذين كانوا يرتدون قبعات تحمل شعار حزب المؤتمر الوطني بيد أن الحزب نفى أن تكون له صلة بالمظاهرة.

وأدان الحزب الحاكم تشويه وجه التمثال التاريخي.

ويأتي ذلك ضمن سلسلة من المظاهرات التي خرجت مؤخرا في جنوب أفريقيا تطالب بازالة بعض التماثيل التاريخية.

وفي الوقت الذي ينظر إلى الزعيم الهندي حول العالم كرمز للسلام، يعتبره بعض الجنوب أفريقيين أنه كان داعما لسياسات الاستعمار البريطاني المتعلقة بالفصل العنصري.

وعاش غاندي قرابة 20 عاما في جنوب أفريقيا دافع خلالها عن حقوق الهنود المقيمين بها.

وتداول البعض مؤخرا مقالات تناولت عريضة كتبها غاندي وقت أن كان رئيسا لحزب الكونغرس الهندي يطالب فيها حكومة الاحتلال بتخصيص مداخل منفصلة للهنود نظرا لتفوقهم عن السود.

كانت جامعة كيب تاون أزالت الأسبوع الماضي تمثال السياسي سيسل جون رود الذي كان داعما رئيسيا للمارسات الاستعمارية في جنوب أفريقيا.