وفاة الأديب الارغواني اليساري ادواردو غاليانو

مصدر الصورة AP
Image caption كان غاليانو قد أدخل المستشفى في الاسبوع الماضي بعد أن شخص بالاصابة بسرطان الرئة

توفي يوم الاثنين في مونتيفيديو الأديب الأرغواني ادواردو غاليانو، الذي كان يعتبر رمزا من رموز اليسار في امريكا اللاتينية، عن عمر ناهز 74 عاما.

وكان غاليانو قد أدخل المستشفى في الاسبوع الماضي بعد أن شخص بالاصابة بسرطان الرئة.

يذكر ان العديد من اليساريين في امريكا الجنوبية يعتبرون مقال غاليانو "أوردة أمريكا اللاتينية المفتوحة" المصدر الأكثر وثوقا لتاريخ المنطقة.

وكان غاليانو، المولود في الثالث من أيلول / سبتمبر 1940، قد برع في شتى مجالات الأدب من الصحافة الى كتابة القصة الى كتابة المقالات، كما برع في الرسم، حيث كان يزين بعض كتبه برسومه كما في كتاب "كتاب العناق" وهو عبارة عن مجموعة من المقالات والابيات الشعرية التي تدور حول السياسة.

وكان غاليانو معروفا بتدوين الظلم الكبير الذي كان سائدا في امريكا اللاتينية، وأيضا بحبه لحضارات المنطقة وتنوعها بما في ذلك شغفه الكبير بكرة القدم.

وكان قد اختار المنفى عندما استولى نظام ديكتاتوري على مقاليد الحكم في أوروغواي في عام 1973، حيث سافر اولا الى الارجنتين قبل ان يستقر في اسبانيا.

ولكنه عاد الى بلاده بعد ان عادت اليها الديمقراطية عام 1985.