"حرب النجوم" تعود إلى الشاشة الكبيرة قريبا

مصدر الصورة Getty
Image caption يعود فيلم حرب النجوم إلى السينما بعد غياب 30 عاما

تعرف المشاهدون على الشكل الحالي لشخصية هان سولو، بطل مسلسل حرب النجوم، من خلال الإطلالة الأولى في الإعلان الترويجي للجزء السابع من الفيلم.

وكان الظهور الأخير لهاريسون فورد، الذي يلعب دور سولو المهرب عبر الفضاء، منذ 30 سنة عند عرض الجزء السابق بعنوان "عودة الجيداي".

وتضمن الإعلان الترويجي للفيلم لقطات من مؤتمر رسمي لمحبي الفيلم انعقد في كاليفورنيا، والذي بُث على الهواء عبر الإنترنت.

ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم تجاريا في 18 ديسمبر/كانون الأول ليكون الجزء الأول من سلسلة جديدة من هذا الفيلم من أفلام الخيال العلمي.

يُذكر أن هاريسون فورد لا زال في مرحلة التعافي من إصابات تعرض لها عقب سقوط طائرته الخاصة في أحد ملاعب الجولف، لذلك لم يتمكن من حضور احتفالية "حرب النجوم" في أناهايم.

الاحتفاء بتاريخ العمل

كان مارك هاميل وكاري فيشر، اللذان قاما بدوري لوك سكايووكر والأميرة ليا في على جزء "صحوة القوة" من سلسلة حرب النجوم، موجودان على المنصة أثناء الاحتفال للإجابة على أسئلة محبي الفيلم.

وأشاد هامل بكل داعمي الفيلم قائلا "على مدار سنوات حياتي، شعرت بهذا الحب من جانبكم."، وذلك أمام الآلاف من الجماهير التي حضرت المؤتمر.

وأضاف: "أنتم لستم مجرد معجبين، أنتم أسرتي."

كان بصحبة هامل وكاري فيشر بعض أعضاء طاقم العمل، من بينهم الممثلين البريطانيين دايزي رايدلي وجون بوييغا اللذان لعبا أدوارا رئيسة في الفيلم.

وتحدثت الممثلة البريطانية، غير المعروفة، دايزي رايدلي للمرة الأولى عن دورها في هذا الجزء من "حرب النجوم" كجامعة قمامة تُدعى راي.

ووصفت دايزي الشخصية بأنها "انطوائية جدا إلى أن قابلت شخصية أخرى وبدأت المغامرة."

وأضافت: "لا أطيق صبرا حتى أريكم ما فعلناه."

مصدر الصورة Reuters
Image caption تضمن الإعلاني الترويجي الشكل الجديد لشخصيات العمل
مصدر الصورة Reuters
Image caption جاءت في الإعلان الترويجي لقطات قريبة أبرزت تفاصيل أكثر للشخصيات

أما بوييغا فقد أعرب عن حماسه للدور وقلقه في نفس الوقت، قائلا "لقد كنت خائفا من إخبار والديَ بأنني سوف ألعب دور الشخص ذو الزعانف."

وأضاف أنه لم يخبرهم إلا بعد الإعلان الرسمي عن طاقم الفيلم.

وكان جيه جيه أبرام، مخرج الفيلم، عضوا باللجنة الخاصة التي دشنت الاحتفال بعودة "حرب النجوم" الذي يمتد لأربعة أيام في أناهايم.

قال أبرام إنه استمتع كثيرا أثناء تصوير الفيلم معربا عن تعرضه لضغوط شديدة أثناء "الاحتفاء بتاريخ" سلسلة أفلام "حرب النجوم.

وأضاف أنه "رغم لحظات الرعب الشديد التي أحاطت بالعمل، أرى أن الفرصة تستحق المخاطرة."

يُذكر أن شركة ديزني استحوذت على شركة لوكاسفيلم، المنتجة لـ "حرب النجوم" في 2012.

وكان الإعلان الترويجي الأول لـ "صحوة القوة" قد صدرت في نوفمبر/تشرين الثاني.

كما صُور الفيلم العام الماضي في استوديوهات باينوود بالقرب من لندن.

المزيد حول هذه القصة