ورثة وزير الدعاية النازي غوبلز يقاضون دار النشر راندوم هاوس لاستخدامها مقاطع من مذكراته

مصدر الصورة hulton archive
Image caption انتحر غوبلز مع أسرته عندما انهزمت ألمانيا النازية

رفع ورثة وزير الدعاية النازي، جوزيف غوبلز، دعوى قضائية ضد دار النشر "راندوم هاوس" يطالبونها فيها بمستحقاتهم بسبب تضمينها مقاطع من مذكرات غوبلز في نشر سيرته الذاتية بدون أن تدفع لهم الأرباح المستحقة.

ونشرت دار النشر "راندوم هاوس" السيرة الذاتية لغوبلز التي أصبح يستشهد بها على نطاق واسع علما بأن هذ المذكرات الشخصية تخضع لقانون حقوق النشر حتى نهاية عام 2015.

وكانت دار النشر وافقت في البداية على دفع مستحقات لورثة غوبلز لكنها تراجعت عن قرارها قائلة إن من الخطأ أن تدفع رسوما لمجرم نازي.

ووافق ممثل لراندوم هاوس على دفع نسبة 1 في المئة لورثة غوبلز.

لكن دار النشر تراجعت عن قرار ممثلها، قائلة إن "الاتفاق باطل بسبب أسس أخلاقية لأنها لا يمكن أن تدفع مستحقات لمجرم نازي".

وكانت دور نشر أخرى دفعت مستحقات لورثة غوبلز بسبب استخدامها مقاطع من مذكراته.

ونشرت المذكرات الشخصية لغوبلز لأول مرة باللغة الألمانية في عام 2010 ومن المقرر أن تنشر باللغة الإنجليزية في مايو/أيار المقبل.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption غوبلز مع الزعيم النازي، أدولف هتلر

وتملك كوردولا ساشت التي كان أبوها وزيرا في عهد النازيين بقيادة أدولف هتلر حقوق نشر هذه المذكرات.

وحوكم أبوها خلال محاكمات نورنبيرغ لجرائم الحرب لكنه برئ في نهاية المطاف.

ويقول مراسل بي بي سي من برلين، داميان ماكينز، إن محامين يقولون إن عدم دفع المستحقات المترتبة على حقوق النشر بناء على أسس أخلاقية قد لا تكون حجة مقبولة.

وقتل الملايين من الناس خلال الحكم النازي بين 1933 و 1945 بمن فيهم 6 ملايين يهودي.

وانتحر غوبلز في مايو/أيار 1945 عندما كانت ألمانيا على شفا الهزيمة بعدما سمم أبناءه الستة ثم أمر أحد الجنود بإطلاق النار عليه وعلى زوجته ماغْدا.

المزيد حول هذه القصة