شيكاغو تستضيف مكتبة الرئيس أوباما

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اوباما من أنصار فريق شيكاغو وايت سوكس للبيسبول

بزت مدينة شيكاغو كلا من نيويورك وهاواي لاستضافة مكتبة الرئيس باراك أوباما، حسبما ذكر الاعلام الأمريكي.

وتقول شبكة أن بي سي إن العطاء الفائز سيكون "على صلة" بجامعة شيكاغو، ولو أن موقع المكتبة النهائي لم يحدد بعد.

يذكر أن الرئيس اوباما كان يعمل استاذا للقانون في الجامعة المذكورة، وما زال يحتفظ بمسكن له في الجانب الجنوبي من المدينة المطلة على بحيرة ميتشيغان.

وستحتفظ المكتبة بوثائق الرئيس أوباما الخاصة وتساعد في تحديد إرثه السياسي كرئيس للولايات المتحدة.

وتقول شبكة سي بي أس إنه سيعلن رسميا عن فوز شيكاغو في الاسبوع بعد القادم.

وتقول الشبكة إن الرئيس ألمح إلى أنه يميل نحو اختيار شيكاغو لاستضافة المكتبة في مكالمة هاتفية أجراها مؤخرا مع عمدة المدينة رام ايمانويل الذي كان قد عمل مديرا لمكتبه في البيت الأبيض.

وكان أوباما قد تعرف على زوجته ميشيل عندما كان يعمل في مكتب للمحاماة في شيكاغو في عام 1989.

ولكن المدينتين الخاسرتين ايضا لهما علاقات قوية بسفر الرئيس أوباما، فهو نشأ في هاواي وتلقى تعليمه الجامعي في جامعة كولمبيا بنيويورك.

يذكر أن المكتبات الرئاسية الـ 13 والتي تمتد من رئاسات هربرت هوفر الى جورج بوش، تدار من قبل الأرشيف الوطني الأمريكي.