سرقة نسخة نادرة من رواية لماركيز في معرض ببوغوتا

مصدر الصورة Reuters
Image caption سرقت الرواية من جناح ماكوندو بالمعرض الدولي للكتاب في بوغوتا

تعرضت نسخة من الطبعة الأولى لرواية "مئة عام من العزلة" تحمل توقيع الكاتب الكولومبي الراحل غابرييل غارسيا ماركيز للسرقة في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

وكانت الرواية معروضة في خزانة مقفلة في المعرض الدولي للكتاب.

والمعرض الذي يختتم فعالياته يوم الاثنين يحي ذكرى غارسيا ماركيز الذي توفي العام الماضي عن عمر ناهز 87 عاما.

وتقدر قيمة الكتاب بنحو 60 ألف دولار، لكن مالكه يقول إن قيمته لا تقدر بثمن.

قطعة فريدة

يعد غابرييل غارسيا ماركيز، الحائز جائزة نوبل للآداب عام 1982، أشهر الكتاب في كولومبيا وأكثرهم تعرضا لانتقادات لاذعة. وقد توفي في المكسيك في أبريل/نيسان العام الماضي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption المعرض يحي ذكرى الكاتب غارسيا ماركيز

وقال ألفارو كاستيلو، أحد تجار الكتب النادرة، إنه اشترى نسخة من الطبعة الأولى لرواية "مئة عام من العزلة" التي صدرت عام 1967 من مكتبة في عاصمة أوروغواي، مونتفيديو، عام 2006.

بعد ذلك وقع غارسيا ماركيز على النسخة وأهداها إلى كاستيلو بكلمات :"إلى ألفارو كاستيلو، بائع الكتب القديمة، أمس وإلى الأبد، صديقك، غابو".

ولم يقل كاستيلو كم دفع مقابل الحصول على تلك النسخة، أو كم تبلغ قيمتها وعليها الإهداء، لكنه أكد أنها بالنسبة له لا تقدر بثمن.

وتراجع الشرطة الكولومبية لقطات فيديو من مركز المعارض بغية اكتشاف من سرق الكتاب.

المزيد حول هذه القصة