نجمة فيلم "جانغو طليقا" تعتذر للشرطة

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أدت واتس دور كوكو في فيلم "جانغو طليقا" الذي أخرجه كوينتين تارانتينو

ستضطر دانييل واتس، نجمة فيلم "جانغو طليقا"، على الاعتذار خطيا لرجال الشرطة الذين كانوا يردون على شكوى قالت إنها وصديقها كانا يمارسان الجنس في سيارته في مكان عام، وذلك بعد أن اعترفت بازعاج الهدوء.

وكانت واتس قد أدعت في البداية أن ما قامت به الشرطة وقت الحادثة في أيلول / سبتمبر الماضي كان مدفوعا بدوافع عنصرية.

وكان رجال الشرطة قد أوثقوا يدي واتس واحتجزوها لفترة قصيرة لرفضها ابراز بطاقتها الشخصية، وذلك بعد أن ردوا على شكوى بوقوع "عري غير محتشم" في مكان عام.

كما أمرت محكمة صديق واتس - التي أدت دور كوكو في فيلم "جانغو طليقا" الذي أخرجه كوينتين تارانتينو - بريان لوكاس بالاعتذار من رجال الشرطة الثلاثة أيضا.

وأعترف الاثنان يوم أمس الاثنين بازعاج الهدوء العام باصدار أصوات مرتفعة.

وقال محاميهما لو شابيرو إن واتس ستعتذر للتعليقات التي صدرت عنها، ولكنها لا تعترف بأنها قامت بعمل مناف للحشمة مع لوكاس.

وأضاف المحامي إنها "تتمنى لو لم تتفوه ببعض مما تفوهت به" للشرطة وقت الحادثة.

وقال مكتب الادعاء في لوس أنجليس إنه سيتعين على واتس ولوكاس أداء خدمة اجتماعية لمدة 40 ساعة.

وكان الإثنان يواجهان حكما بالسجن لمدة ستة أشهر وغرامة الف دولار في حال ثبوت تهمة ممارسة عمل غير محتشم في مكان عام عليهما.

وكانت واتس قد سمعت في شريط نشره موقع متخصص بأخبار المشاهير وهي تقول إن الشرطة دعيت الى المكان فقط لأنها سوداء وصديقها أبيض.

وسمع أحد ضباط الشرطة في الشريط وهو يسأل واتس عن سبب استخدامها "للورقة العنصرية"، ويصر على أنه مخول بالطلب منها ابراز بطاقة هويتها.

وقال ناطق باسم شرطة لوس انجليس إن المواطنين الأمريكيين مجبرون على التعريف عن أنفسهم في حال طلب منهم رجل شرطة ذلك عند شكه بوقوع جنحة أو جريمة.