المخرج رومان بولانسكي يفوز بجائزة "ضد التيار" في مهرجان بكراكوف

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption من الافلام التي أخرجها بولانسكي، عزف البيانو، وطفل روزماري، وشايناتاون.

فاز المخرج السينمائي البولندي الأصل رومان بولانسكي بجائزة "ضد التيار" في مهرجان Off Camera السينمائي الذي اقيم بمدينة كراكوف، حيث يواجه طلبا قضائيا أمريكيا بتسليمه حول تهمة تعود لعام 1977 باعتدائه جنسيا على فتاة كان يبلغ عمرها آنذاك 13 عاما.

وقال بولانسكي، الذي يبلغ من العمر 81 عاما، والذي ولد في كراكوف، إنه "تأثر جدا" بمنحه الجائزة.

ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في كراكوف في الـ 22 من الشهر الحالي للدفاع عن نفسه ضد طلب التسفير الأمريكي.

وبولانسكي مطلوب من جانب السلطات الأمريكية منذ عام 1977، عندما فر من أمريكا خشية أن يودع السجن لفترة طويلة بعد أن وجهت اليه تهمة الاعتداء الجنسي على قاصر.

وقد القي القبض عليه لفترة وجيزة في عام 2009 في سويسرا بعد أن قصد مدينة زوريخ لتسلم جائزة سينمائية، ولكن محاولة الولايات المتحدة بتسفيره باءت بالفشل وسمح له بالعودة الى موطنه الحالي فرنسا.

وقال بولانسكي بعد أن تسلم جائزته الأخيرة "هذه مدينتي، والسنوات التي قضيتها في كراكوف شكلت روحي الفنية دون أدنى شك."

وقال منظمو المهرجان إن بولانسكي "عصي على التصنيف"، ولم ينقد ابدا بالموضات السائدة.

وقالوا "جلب الى السينما الأمريكية الشكوك وروح التحدي التي تتسم بها السينما الأوروبية، فيما جلب الى السينما الأوروبية الاحترام الأمريكي للمتابعين علاوة على الانضباط والمهنية."

يذكر ان بولانسكي عاد الى بولندا عدة مرات في السنوات الأخيرة وحضر جلسة حول تسليمه للولايات المتحدة هناك في شباط / فبراير الماضي.

وقال مراسل بي بي سي في وارسو آدم إيستون حينئذ إن السلطات البولندية ترددت كثيرا في الموافقة على الطلب الأمريكي نظرا لأن بولانسكي يعتبر واحدا من اعظم الفنانين البولنديين الأحياء.

وينوي بولانسكي تصوير فيلمه الجديد في بولندا، وهو عبارة عن نسخة سينمائية لرواية روبرت هاريس، "ضابط وجاسوس".

المزيد حول هذه القصة