مؤلفة "هاري بوتر" تشكر معجبيها على تويتر لدعمها بعد تعرضها لإساءات

مصدر الصورة AP
Image caption انتقادات لاذعة لجيه كيه رولنغ بسبب آراءها السياسية على تويتر

تقدمت الكاتبة جيه كيه روولنغ بالشكر لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر لدعمها بعد التعرض لهجوم إليكتروني في أعقاب الانتخابات العامة البريطانية.

وقالت جيه كيه رولينغ في تغريدة على حسابها على تويتر إن "تعليقاتكم تذكرني بأنه عالم كبير وأن به أشخاص مهذبون أكثر بكثير من غير المهذبين".

وكانت مؤلفة "هاري بوتر" قد أعلن في تغريدة لها سابقة أنها حسابها الشخصي "تعرض لتعليقات مسيئة".

وأضافت أنه "من الممتع أن أكون مرأة مشهورة على تويتر وأن أتصدى لمن يسيئوا التصرف."

وكانت جيه كيه روولنغ قد واجهت انتقادات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر العام الماضي عندما أعلنت على حسابها الخاص أنها تبرعت بمليون جنيه استرليني لصالح حملة دعت للتصويت بـ "لا" في الاستفتاء على انفصال استقلال اسكتلندا.

وفي 2008، تبرعت المؤلفة البريطانية بمبلغ مماثل لصالح حزب العمال.

وكشفت جيه كيه روولنغ يوم الجمعة الماضي عن تعليقات على ما تكتبه على تويتر تضمنت وصفها بـ "الخائنة" لما تفصح عنه من آراء سياسية الإضافة إلى محو عدد من متابعيها بسبب إساءتهم إليها. وتعتقد أن هؤلاء من أنصار الحزب الوطني الاسكتلندي.

وكتبت في تغريدة لها على تويتر: "إنها تصرفات غير مسؤولة لابد من القضاء عليها للحفاظ على صورة أي حزب سياسي".

وأكدت أنها دخلت في نقاشات مع بعض أنصار الحزب الوطني الاسكتلندي واكتشفت أن هناك نقاط التقاء كثيرة بينها وبينهم فيما يتعلق بالرؤى السياسية.

وعلقت ساخرة من تعليق أحد المستخدمين الذي اقترح أن تُحرق كتبها في مكان عام قائلة: "سوف أحضر لك الحلوى إذا حدث ذلك".

يُذكر أن الحزب الوطني الاسكتلندي أصبح ثالث أكبر حزب سياسي في بريطانيا بعد حصوله على 56 مقعدا من إجمالي 59 مقعدا هي نصيب اسكتلندا في مجلس العموم البريطاني.

المزيد حول هذه القصة