مؤتمر في القاهرة لمقاومة تدمير الجهاديين لأثار المنطقة

egypt مصدر الصورة AP
Image caption يقول المؤتمر إن سرقة الأثار في المنطقة بلغت حجما غير مسبوق

بدأت الأمم المتحدة ومسؤولون عرب مؤتمرا في القاهرة لمدة يومين للبحث عن وسائل لمقاومة تدمير الجهاديين للمواقع الاثرية في الشرق الأوسط.

ويأتي مؤتمر القاهرة وسط احتجاجات عالمية بعد قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" بتوزيع شريط فيديو لمقاتليها يدمرون أثار مدينة نمرود الأشورية القديمة شمالي العراق.

وقالت ارينا بوكوفا، رئيسة وكالة الأمم المتحدة للثقافة، اليونسكو، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إن "سرقة الأثار وصلت إلى حد لم يسبق له مثيل".

وأضافت "هذا التجريد من التراث الثقافي يستعمل كوسيلة لإرهاب الناس. هذه جرائم حرب."

وحذر وزير الأثار المصري ممدوح الدماطي من أن المواقع الأثرية في المنطقة يتهددها الخطر.

وقال الدماطي "هناك محاولات لهدم التراث الإنساني في المنطقة، سواء في العراق، أو ليبيا، أو اليمن، أو مصر."

ويحضر مسؤولو الشؤون الخارجية والآثار في 11 دولة عربية منها السعودية والعراق وليبيا والكويت والسودان المؤتمر.

مصدر الصورة EPA
Image caption نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" صورا لمقاتليه يدمرون اثار مدينة نمرود الأثرية في العراق

وتقول ديبورا لير رئيسة تحالف الأثار، وهو منظمة غير حكومية تهدف إلى حماية اثار المنطقة من التدمير، إن المؤتمر "يهدف لمقاومة هؤلاء الذين يحاولون أن يأخذوا منا تاريخنا المشترك."

ويقول تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا إنه قام بتدمير العديد من الأثار في الدولتين.

وتعود اثار مدينة نمرود في العراق إلى ما يقرب من 1300 قبل الميلاد وتقع على نهر دجلة على على بعد 30 كيلومترا جنوبي مدينة الموصل.

وأدانت بوكوفا الأضرار الجسيمة التي وقعت للمواقع الأثرية في اليمن بما في ذلك مدينة صنعاء لكنها لم تذكر الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف الذي تقوده السعودية على الأراضي اليمنية.

مصدر الصورة AFP
Image caption مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" يدمرون اثار مدينة نمرود في العراق

المزيد حول هذه القصة