إلتون جون يحول مسرحية "بيلي إليوت" إلى فيلم سينمائي

مصدر الصورة PA
Image caption إلتون جون (يمين) وشريكه خلال الاحتفال بالذكرى العاشرة للعرض المسرحي

كشف المغني البريطاني إلتون جون النقاب عن خطط لتحويل مسرحيته الغنائية "بيلي إليوت" إلى فيلم سينمائي.

وفي الذكرى العاشرة لبدء عرض المسرحية، قال جون لبي بي سي "سيكون شيئا رائعا أن نشاهد نسخة سينمائية من هذا العرض المسرحي".

وأضاف "هناك أغنيات أخرى اضطررنا إلى استبعادها من العرض المسرحي، لكنها ستكون رائعة ضمن أحداث الفيلم".

وشهد عرض المسرحية في الذكرى العاشرة أداء لستة من ممثلي "بيلي إليوت" السابقين والحاليين.

وحضر العرض عشرات من أعضاء فريق التمثيل السابقين من العقد الماضي. وانضم كثيرون منهم إلى أعضاء فريق التمثيل الحالي على خشبة مسرح قصر فيكتوريا.

وتتناول المسرحية قصة طفل في الحادية عشرة من عمره يصر على تحقيق حلمه بأن يصبح راقص باليه على عكس رغبة عائلته التي تنتمي للطبقة العاملة في مقاطعة دورهام خلال فترة إضراب عمال المناجم في ثمانينيات القرن الماضي.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حضر العرض العديد من الممثلين الذين شاركوا في عرض "بيلي إليوت" على مر السنين

وكتب إلتون كلمات أغنيات المسرحية، التي كتب حوارها لي هول وأخرجها ستيفين دالدري، وهو نفس فريق العمل الذي قدم الفيلم الذي ترشح للحصول على جائزة الأوسكار وكان من بطولة جيمي بيل.

وافتتح العرض المسرحي لأول مرة على مسرح قصر فيكتوريا يوم 12 مايو/ آيار 2005، وحقق نجاحا كبيرا منذ ذلك الحين، وشاهده 10 ملايين شخص من شتى أنحاء العالم.

وقال إلتون ضاحكا خلال العرض المسرحي إنه يتمنى تجسيد دور الجدة غريبة الأطوار في الفيلم الجديد.

وأضاف "يمكنك تقديم أقصى ما لديك على المسرح في ضوء النص الذي لديك وطول فترة العرض، لذا أعتقد أنه لو تم تحويل هذا العرض إلى فيلم فسيكون من الجيد تغيير بعض الأشياء وربما إضافة أشياء أخرى".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان الفيلم الذي عرض عام 2000 من بطولة جيمي بيل في دور بيلي وجولي والترز في دور معلم الرقص

وقال دالدري "عرض الفيلم ملائم الآن أكثر من أي وقت مضى، إذ تدور أحداث القصة حول مجتمع يعاني من أزمة وعدم مساواة ومحاباة، ويتعين علينا جميعا التطرق لمثل هذه القضايا".

وقال إلتون إنه "انتهى للتو" من كتابة عرض مسرحي جديد، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

لكنه قال إن طفليه، أحدهما في الرابعة والآخر في الثانية من العمر، لم يشاهدا عرضه المسرحي الآخر "الملك الأسد"، وشاهدا نصف عرض "رجل الثلج" خلال فترة عيد الميلاد.

وتم تمديد فترة عرض مسرحية "بيلي إليوت" الغنائية في العاصمة البريطانية لندن حتى ديسمبر/ كانون الأول 2016، وستبدأ جولتها الأولى في بريطانيا وأيرلندا في فبراير/ شباط 2016.

المزيد حول هذه القصة