مهرجان كان السينمائي ومشكلة "ارتداء الكعوب المسطحة"

مصدر الصورة bbc

تعرض مهرجان كان السينمائي لانتقادات في أعقاب تقارير أشارت إلى رفض المهرجان حضور سيدات ينتعلن أحذية ذات كعوب مسطحة، بدلا من الكعوب العالية، على البساط الأحمر.

وكانت السيدات، وبعضهن من كبار السن ويعانين من متاعب صحية، يحضرن العرض الافتتاحي العالمي لفيلم كارول الجديد للممثلة كيت بلانشيت.

وقالت مجلة "سكرين ديلي" إن المهرجان كان قد أكد على ضرورة انتعال الكعوب العالية أثناء التصوير فوق البساط الأحمر خلال حفل الاستقبال.

لكن مخرج المهرجان تيري فريموكس قال إن تلك "شائعات لا أساس لها من الصحة".

"اللوائح لم تتغير"

وكتب فريموكس تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "اللوائح لم تتغير، مثل ارتداء أزياء رسمية والامتناع عن التدخين، ولا يوجد أي ذكر لكعوب الأحذية.

ويبدو أن ملحوظة بشأن قواعد ارتداء الفساتين على الموقع الإلكتروني للمهرجان تؤكد هذه النقطة، إذ تقول "رجاء ارتداء رباط عنق أسود/فستان سهرة خلال التصوير في الحفل"، ولا يوجد أي ذكر بشأن انتعال أحذية ذات كعوب عالية.

وأكدت متحدثة باسم المهرجان لبي بي سي عبر البريد الالكتروني: "اللوائح لم تتغير على مدى سنوات (ملابس السهرة للرجال والسيدات خلال التصوير أثناء الحفل)، ولا يوجد أي ذكر خاص بشأن أحذية ذات الكعوب العالية للسيدات وأيضا الرجال".

مصدر الصورة Reuters

وأضافت أن جهة التنظيم تحرص على تذكير المضيفين والمضيفات باللوائح.

وأثارت القصة موجة غضب واسعة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ونشرت جانيت بيرسون رئيسة فئة الأفلام السينمائية بمهرجان الجنوب عن طريق جنوب غرب (SXSW) رابطا للقصة وكلمات تقول: "لماذا لم أذهب إلى كان".

وقالت الكاتبة البريطانية كايتلين موران في تغريدة لها: "أشارت أنباء غير معتادة إلى أن المهرجان استبعد السيدات، ومن بينهن من يعانين من إعاقة، واللاتي لا ينتعلن أحذية ذات كعوب عالية".

"المساواة"

وقالت الناقدة أليسون ويلمور إن السؤال طرح خلال مؤتمر صحفي على الممثلة البريطانية، إيميلي بلانت، التي تمثل في فيلم "سيساريو" المشارك في المهرجان، وقالت بلانت، بحسب ويلمور، "أظن أنه ينبغي على الجميع انتعال أحذية مسطحة".

وقال المهرجان إنه بذل قصارى الجهود لمواجهة أي تفرقة على أساس الجنس بين المخرجين والمخرجات هذا العام، على الرغم من وجود مخرجتين فقط في المنافسات.

واختار المهرجان دراما "انتباه" للمخرجة الفرنسية إيمانويل بيركو لافتتاح المهرجان، كما استضاف منظمو المهرجان مؤتمرا أمميا بشأن المساواة على البساط الأحمر.

وسوف تتسلم المخرجة أجن فاردا، التي صنعت اسمها خلال الموجة الجديدة في السينما الفرنسية في ستينيات القرن الماضي، جائزة السعفة الذهبية الشرفية لتكون أول سيدة تحصل على هذه الجائزة.

وكتبت الصحفية الأيرلندية في صحيفة "تايمز"، لورا سلاتيري، في تغريدة لها: "الأحذية المسطحة موضة هذا العام، حسنا بالتأكيد هي كذلك".

المزيد حول هذه القصة