الشرطة الأمريكية تحقق في ادعاء قتل نجم البلوز بي بي كينغ

مصدر الصورة AP
Image caption ستظهر نتائج الفخوص الجنائية بعد 6 أسابيع

بدأت الشرطة الأمريكية بالتحقيق في وفاة نجم موسيقى البلوز بي بي كينغ بعد ان ادعت ابنتاه بأنه تعرض للتسمم.

وقالت كارين ويليامز وباتي كينغ ابنتا موسيقي البلوز المعروف إن مدير أعماله لافيرن توني أعطاه مادة سامة أدت إلى وفاته.

وقال محامو كينغ إن الادعاءات لا اساس لها من الصحة، لكن الاشتباه بالأمر دفع شرطة نيفادا إلى التحقيق في القضية.

وقال الطبيب الشرعي جون فودينبيرغ لقناة سي أن أن الإخبارية إن الفحص الجنائي الأولي لم يعثر على مواد سامة في جسد كينغ، لكنه أضاف أن النتائج النهائية للفحوص الجنائية ستأخذ ما بين 6-8 أسابيع.

وكان كينغ قد فارق الحياة أثناء نومه في منزله في لاس فيغاس في 14 مايو/أيار الجاري، وقال طبيبه والطبيب الشرعي في حينه إن وفاته كانت ناجمة عن سلسلة من الجلطات التي تسببت بها إصابته بالنوع 2 من مرض السكري، لكن ابنتيه ادعتا أن مدير أعماله توني ومساعده ميرون جونسون أعطياه مادة أدت لوقوع الجلطات المتعاقبة.

وقالت الفتاتان إن كينغ كان بعيدا عن عائلته حين وقوع الوفاة، وإن مساعده ومدير أعماله فقط كانا إلى جانبه.

وكانت الفتاتان وشقيقتهما الثالثة ريتا قد توجهتا إلى المحكمة في وقت سابق متهمات توني بالإهمال، لكن المحكمة ردت القضية.

وكان كينغ قد ولد عام 1925 وعمل في مزارع القطن في طفولته، قبل أن يبدا العزف على الغيتار، حيث أصبح مشهورا في وقت لاحق بمعزوفاته على الغيتار الكهربائي، وكان لبعض أغنياته تأثير واسع، منها " Three O'clock Blues " و " Darlin' you know I love you ".

تزوج كينغ مرتين وكان له 15 طفلا بعضهم أطفال بالتبني.

ويتوقع أن تقام جنازته الجمعة في ميسيسيبي.

المزيد حول هذه القصة