"قراصنة من روسيا" مسؤولون عن الهجوم على القناة الخامسة الفرنسية

مصدر الصورة tvmonde
Image caption وضع القراصنة على شاشة التلفزيون رسائل مؤيدة لتنظيم الدولة

قالت الشرطة الفرنسية تقول إن الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له شبكة القناة الخامسة في التلفزيون الفرنسي ( TV5 Monde ) منذ شهرين قد يكون من تنفيذ "قراصنة من روسيا".

وكان القراصنة قد وضعوا في أبريل / نيسان الماضي دعاية جهادية على شاشة القناة الفرنسية، وادعوا أنهم يمثلون تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويركز التحقيق الذي تجريه الشرطة الفرنسية على مجموعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم APT28 ، وفقا لوسائل إعلام فرنسية.

وقالت صحيفة L'Express إن المجموعة حاولت شن هجوم الكتروني على موقع البيت الأبيض.

واستهدفت المجموعة أيضا أنظمة الكومبيوتر لأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وأجهزة معارضين روس ونشطاء أوكرانيين، بحسب الصحيفة.

وقال مصدر قضائي لفرانس برس إن "المحققين تمكنوا من حصر المشتبه بهم باستخدام بروتوكول الانترنت الخاصة بالأجهزة التي نفذ منها القراصنة الهجوم".

واضطرت القناة التلفزيونية لبث برامج مسجلة سابقا بعد الاعتداء الذي وصفته بأنه "غير مسبوق في تاريخ التلفزيون".

ووضع القراصنة رسالة على موقع القناة على فيسبوك تحذر الجيش الفرنسي بالبقاء بعيدا عن "الدولة الإسلامية"، بالإضافة إلى صور بطاقات هوية لأقرباء جنود فرنسيين يشاركون في عمليات ضد تنظيم الدولة.

المزيد حول هذه القصة