وفاة السير كريستوفر لي بطل دراكولا وفرانكشتاين

السير كريستوفر لي
Image caption أدواره في أفلام "سيد الخواتم" و"حرب النجوم" كانت من الأكثر نجاحاً تجارياً

توفي الممثل الكبير السير كريستوفر لي الذي لعب أدواراً سينمائية بارزة في أفلام شهيرة عن عمر ناهز 93 عاما.

وظهر الممثل البريطاني الولادة، الذي صنع اسمه من خلال تأديته دور الكونت دراكولا وفرانكشتاين في أكثر الأفلام رعباً، في أكثر من 250 فيلماً سينمائياً.

اشتهر بالأدوار الشريرة، كتأديته شخصية "سكارامانغا" في "جايمس بوند"، والساحر الشرير "سارومان" في فيلم "سيد الخواتم".

في جعبة الممثل أيضاً دوران في فيلمي "ويكر مان" و"ستار وورز" (حرب النجوم).

وأفادت التقارير بأن الممثل توفي يوم الأحد الماضي في مستشفى في لندن، بعدما دخلها للعلاج من ضيق في التنفس.

تمت تسميته فارساً في العام 2009 للخدمات التي قدمها للدراما ولأعماله الخيرية، ونال زمالة جمعية الفنون السينمائية والتلفزيونية البريطانية (بافتا) في العام 2011.

ولد عام 1922 لأسرة بارزة، وينتمي الى نسب الشارلمان، أول إمبراطور روماني .

بعد تخرجه من مدرسة رسمية، تطوع في احتياطي سلاح الجو الملكي البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية، وورد اسمه في برقيات رسمية.

بدأت مسيرته كممثل عام 1949 في "شارم سكول".

مصدر الصورة getty
Image caption ظهر السير كريستوفر لي في دور مصاص الدماء في كامل سلسلة دراكولا

مكنته صلاته بشركة انتاج الافلام البريطانية "هامر" من صناعة اسمه، بتأديته ادوار البطولة في أفلام كـ"وحش فرانكشتاين"، "المومياء" و"دراكولا" في اواخر الخمسينيات.

بعد ذلك، ظهر السير كريستوفر لي في دور مصاص الدماء في كامل سلسلة "دراكولا" وصولاً الى آخر جزء منها في نهاية السبيعينيات.

طول قامته وتعابير وجهه جعلته يقولب بدور الشرير. أراد قريبه إيان فليمينغ مؤلف كتب جايمس بوند أن يؤدي السير لي دور "الدكتور نو" في الفيلم الذي حمل الاسم ذاته. لكن الدور كان من نصيب جوزيف وايزمان.

لعب لي بعد ذلك دور "سكارامانغا" في "الرجل بالسلاح الذهبي" عام 1974، ثم دور "فو مانشو" في سلسلة أفلامه في الستينيات.

اعتبرت ثلاثية أفلام "سيد الخواتم" وسلسلة أفلام "حرب النجوم" التي لعب فيها دور "الكونت دوكو" من أنجح الأفلام في مسيرته المهنية من الناحية التجارية.

كما اظهر قدراته الفنية في أفلام كوميدية منها "1941" و"غريملينز 2"كان السير لي مولعاً بالأوبرا، حتى أنه طرح البوماً غنائياً أوبرالياً في التسعينيات.

المزيد حول هذه القصة