فيلم "قصة حب سورية" يفوز بجائزة مهرجان شيفيلد

مشهد من الفيلم
Image caption يتتبع الفيلم حياة زوجين وقعا في الحب في السجن السوري منذ 15 عاما، ونزحا بعد اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

فاز المخرج البريطاني، شون ماكاليستر، بجائزة مهرجان شيفيلد للأفلام الوثائقية، عن فيلم "قصة حب سورية". وكان المخرج قد ألقي القبض عليه أثناء تصوير تقرير عن أسرة سورية.

وفاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم الكبرى الأربعاء. ويتتبع الفيلم حياة أسرة سورية نزحت من البلاد بسبب الحرب الدائرة.

وكان ماكاليستر قد اعتقل في دمشق عام 2011، وقال إنه سمع أصوات ضرب وتعذيب النشطاء، خلال احتجازه الذي دام مدة أسبوع.

ويصور فيلمه حياة اثنين من المعارضين للنظام السوري، وقعوا في الحب منذ 15 عاما عن طريق التواصل من ثقب صغير في الجدار الذي يفصل زنزانتيهما في السجن.

وتزوج الاثنان بعد إطلاق سراحهما، لكنهما نزحا إلى لبنان، ومنها إلى فرنسا، بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وقال ماكاليستر - الذي ينحدر من مدينة هل البريطانية - إنه أراد أن يظهر للمشاهدين "الجانب الإنساني للسوريين حين يضحكون أو يبكون، وليس فقط صور القتلى في الأخبار".

وقال روبي تشين، عضو لجنة التحكيم في مهرجان شيفيلد: "أحبت اللجنة تصوير علاقة الحب هذه، الشديدة التغير، والتي استمرت رغم الظروف القاسية".

المزيد حول هذه القصة