مسدسان أهداهما نابليون لأبنه قد يباعان بمليوني دولار

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحمل المسدسان المرصعان بالذهب شعارات خاصة بالحقبة النابليونية مثل النسر الامبراطوري والتاج الايطالي الحديدي

قد يباع مسدسان أهداهما الامبراطور الفرنسي نابليون لأبنه قبل وقت قصير من اندحاره الأولي ونفيه الى جزيرة البا في البحر المتوسط في مزاد سوذبيز بأكثر من 1,9 مليون دولار.

وكان المسدسان اللذان يعود تاريخهما الى عام 1814 آخر هدية يقدمها نابليون الى ولي عهده الذي كان يبلغ من العمر آنئذ 3 سنوات.

ويحمل المسدسان المرصعان بالذهب شعارات خاصة بالحقبة النابليونية مثل النسر الامبراطوري والتاج الايطالي الحديدي.

وقال كريستوفر ميسون المختص في الفن الأوروبي بدار سوذبيز للمزاد "هذه الكنوز الثمينة تلخص أكبر مأساة واجهها نابليون في حياته، عندما شاهد ابنه ووريثه للمرة الأخيرة في كانون الثاني / يناير 1814 مما قضى على حلمه بتأسيس أسرة مالكة تدوم بعده. ففي غضون اسابيع كان الامبراطور قد دحر وأجبر على التنازل عن العرش ونفي الى جزيرة ألبا. ولم تمر سنة من ذلك التاريخ الا وواجه نابليون خسارته الكبرى في معركة واترلو."

وكان نابليون قد نصب نفسه امبراطورا في عام 1804، وخاض سلسلة من الحروب مع القوى الاوروبية الأخرى مكنته من احتلال معظم القارة الأوروبية.

ولكنه دحر نهائيا في معركة واترلو التي دارت رحاها عام 1815، وسجن في جزيرة سانت هيلينا في المحيط الأطلسي حيث توفي في الخامس من أيار / مايو 1821.

أما ابنه نابليون الثاني، المعروف أيضا بملك روما، فقد توفي بمرض السل في عام 1832 عن عمر لم يتجاوز الـ 21 عاما.