اختيار كريس ايفانز لتقديم "توب غير"

مصدر الصورة PA

أعلنت بي بي سي إختيار مقدم البرامج الإذاعية والتلفزيونية كريس ايفانز لتقديم برنامج "توب غير" الشهير حول السيارات.

جاء ذلك في أعقاب الضجة التي حدثت بعد رحيل جيرمي كلاركسون مقدم برنامج السيارات الشهير الذي قررت إدارة المؤسسة عدم تجديد عقده بسبب ضربه أحد المنتجين العاملين معه.

وأعرب إيفانز عن شعوره بكثير من الإثارة بعد اسناد تقديم "برنامجه المفضل" إليه.

وأعفي كلاركسون من تقديم البرنامج في مارس/آذار الماضي، بعد مشاجرة مع أحد معدي البرنامج.

ويقول مراسل بي بي سي لشؤون الإعلام والفنون، ديفيد سيليتو، إن الأزمة تكمن في أن البرنامج كان يستمد نجاحه من شخصية كلاركسون فقد تحول من برنامج يدور عن السيارات إلى برنامج يدور حول مقدم البرنامج المحب للسيارات.

وأضاف مراسلنا أن "كلاركسون نجح في تحويل برنامج السيارات الاستهلاكي التقليدي إلى برنامج ترفيهي، مضحك، لا يراعي قناعات الآخرين، ومتقن، وله شعبية حول العالم".

ويعد ايفانز من بين أشهر مقدمي البرامج في بريطانيا.

وأوقف كلاركسون عن العمل في العاشر من مارس/آذار الماضي، بعد "مشاجرة" بينه وبين أويسين تايمون، أحد معدي البرنامج.

ووقعت المشاجرة في فندق بمدينة يوركشاير، ويقال إنها بسبب أن الطعام الذي قدم يوم التصوير كان باردا.

وكشف تحقيق داخلي أجرته بي بي سي أن تايمون نقل إلى المستشفى إثر تعرضه "لهجوم بدني ولفظي" من قبل كلاركسون.

و"توب غير" من أضخم برامج بي بي سي من ناحية الإنتاج ويتمتع بحجم مشاهدة ضخم يصل إلى نحو 350 مليون مشاهد حول العالم وتبلغ مبيعاته نحو 50 مليون جنيه استرليني سنويا.

المزيد حول هذه القصة