بي بي سي تتجه لإغلاق أكثر من 1000 وظيفة

Image caption توني هول يقول إن بي بي سي تواجه اختيارات صعبة.

أعلنت بي بي سي عزمها على إغلاق نحو 1000 وظيفة بسبب ما تعانيه ميزانيتها التي تعتمد على رسوم رخصة مشاهدة التليفزيون من عجز مقداره 150 مليون جنيه استرليني.

ويرجع ذلك العجز إلى الزيادة غير المتوقعة في عدد الأشخاص الذين يقولون إنهم لم يعودوا يشاهدون التليفزيون، ولذلك لا يدفعون رسوم الرخصة.

وسيطال تخفيض الوظائف مجالات الاحتراف والمجالات المساعدة، أما الإدارة فسوف تبسط مستوياتها أكثر.

ويقول المدير العام لبي بي سي، توني هول، إن هذا سيوفر نحو 50 مليون جنيه، ولذلك سوف تغلق وظائف أخرى.

وقال اللورد هول إن بي بي سي تواجه "اختيارات صعبة" بسبب المناخ المالي القاسي.

وأضاف أن عدد من يمتلكون أجهزة تليفزيون قل بنحو أكثر من مليون شخص في 2011، حينما طبقت إجراءات تخفيض سابقة، وهذه المرة علينا توفير المزيد.

وأشار إلى أنه بالرغم من التقدم الذي أحرز في هذا الصدد، وتجميد قيمة رسوم الرخصة لمدة سبع سنوات، فإن التحدي المالي الجديد يعني "ضرورة توفير المزيد من الأموال".

"رسالة قاسية"

وقال هول إن طبقة متخذي القرار في بي بي سي أصبحت أكثر تعقيدا في السنوات الأخيرة، ومع تقديم خدمات جديدة، فلابد من اتخاذ إجراء لتبيسط هذه الطبقة، وهذا يعني "حتما تقليل عدد متخذي القرار".

وسوف يبحث وضع أقسام المحترفين، والأقسام المساعدة، مثل تكنولوجيا المعلومات، والموارد البشرية، والهندسة بدقة لمعرفة إن كان هناك تكرار في الوظائف، مع احتمال دمج بعض الأقسام ببعضها عبر بي بي سي، وذراعها التجاري، بي بي سي وورلدوايد.

وفي إعلانه عن تخفيض 1000 وظيفة، قال لورد هول إنه يدرك أن "هذه رسالة قاسية".

وأضاف أن بي بي سي توفر كل عام مليارا و500 مليون جنيه، ولكن نقص موارد رسوم الرخصة يقتضي توفير المزيد.

المزيد حول هذه القصة