مات ستوني يلتهم 62 شطيرة "هوت دوغ" ويتوج بطلا في سباق عيد الاستقلال السنوي في كوني آيلاند بنيويورك

مصدر الصورة Reuters
Image caption بلغ وزن ستوني 57 كيلوغراما (قبل السباق)

فاز مات ستوني البالغ من العمر 23 عاما يوم السبت ببطولة تناول شطائر نقانق الهوت دوغ التي تنظمها شركة شهيرة لانتاج النقانق في كوني آيلاند بنيويورك بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال الأمريكين وذلك بعد ان نجح بالتهام 62 شطيرة.

وتمكن ستوني من ازاحة البطل جوي شستنات الذي تربع على عرش البطولة ثماني سنوات متتالية. ولم يتمكن شستنات من تناول الا 60 شطيرة.

وفيما تابع الآلاف من المشجعين السباق الذي جرى على منصة مرتفعة، لم يتمكن المتسابق الثالث من تناول اكثر من 35 من شطائر الهوت دوغ.

وقال ستوني عقب فوزه لقناة ESPN الرياضة التي بثت وقائع السباق بثا حيا "لقد تدربت تدريبا شاقا من أجل هذه البطولة. ان هذا لفوز مذهل."

وفاز ستوني بالجائزة الأولى البالغة 10 آلاف دولار اضافة الى حزام البطولة الأصفر (بلون الخردل المستخدم في الشطائر).

وقال ستوني "لا نأت الى هنا ونأكل الشطائر فحسب، بل نتدرب لهذا السباق ونعد اجسامنا اعدادا جيدا."

أما البطل السابق شستنات، فقال إنه كان بطيئا ولم يتمكن من مجاراة ستوني الذي يبلغ وزنه 57 كيلوغراما (قبل السباق). اما وزن شستنات فيبلغ 104 كيلوغرامات (قبل السباق ايضا).

وأضاف "كنت ابحث عن منافس حقيقي لوقت طويل، وها قد وجدته." وتعهد البطل السابق بالمشاركة في بطولة السنة المقبلة قائله "جعلني (ستوني) اشعر بجوع حقيقي."

وتقول شركة ناثان للهوت دوغ الشهير إنها تنظم هذه المسابقة السنوية في عيد الاستقلال منذ عام 1916.

يذكر أن لكل متسابق حيلته الخاصة في التهام الشطائر، ولكن احد الاساليب الذي يتبعه الكثيرون منهم هو تناول النقانق والخبز كل على حدة، وذلك بعد ان ينقع الخبز بالماء.

ويفقد المتسابق الذي يتقيأ حقه في مواصلة السباق.