البوم ليونيل ريتشي يحتل المرتبة الأولى في بريطانيا هذا الاسبوع

مصدر الصورة Reuters
Image caption حضر حفل ريتشي الغنائي في مهرجان غلاستونبيري الأحد الماضي 10 الآلاف شخص

حقق ألبوم ليونيل ريتشي الغنائي المرتبة الأولى في بريطانيا بعد مرور 23 عاماً على تصدره القوائم الأولى وذلك بعد مشاركته في مهرجان غلاستونبيري الموسيقي الشهير، بحسب الشركة الرسمية المنتجة.

وتصدر الالبوم "The Definitive Collection" قائمة الألبومات الغنائية استناداً على مبيعات الأقراص المدمجة وتحميل الأغاني الكترونياً.

وكان هذا الألبوم قد تصدر قائمة الألبومات الغنائية في بريطانيا في عام 2003 إبان إطلاقه بحسب الشركة الرسمية المنتجة، وكان ألبوم ريتشي Back to the Front قد تصدر هذه القائمة في عام 1992.

وحضر حفل ريتشي الغنائي في مهرجان غلاستونبيري الأحد الماضي 10 الآف شخص ، وتفاعل الجمهور معه خلال الحفل بحماس جديد، واعتبرت مشاركته من أفضل المشاركات الغنائية خلال المهرجان الغنائي الضخم الذي استمر 5 أيام.

ويقام هذا المهرجان الغنائي في غلاستونبيري في مزرعة في بريطانيا منذ عام 1970.

وقال ريتشي " كنت مسروراً جداً للغناء أمام هذا الحشد الهائل من الناس في مهرجان غلاستونبيري، كما أني ممتن لكل المعجبين الذين ساهموا بتصدر الألبوم المرتبة الأولى هذا الاسبوع، لا استطيع تصديق ذلك".

وأضاف " لطالما كانت بريطانيا مكاناً مميزاً بالنسبة لي، شكراً للجميع، وأحبكم جميعاً".

المزيد حول هذه القصة