مغن شاب "كاد أن يهلك" لارتدائه 12 طبقة من الملابس في رحلة جوية توفيرا للنفقات

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال المسعفون "إن مكيلفار محظوظ بالبقاء حيا"

إنهار أحد اعضاء فريق غنائي اسكتلندي من شدة الحر أثناء رحلة جوية داخلية بين لندن وغلاسكو، لأنه ارتدى 12 طبقة من الملابس من أجل أن يتجنب دفع أجور الوزن الاضافي البالغة 45 جنيها.

وقد تقيأ جيمس مكيلفار، وهو احد افراد فريق الشبان الغنائي (ريوايند) مرات عديدة اثناء الرحلة واضطر طاقم الطائرة الى اعطائه الاوكسجين.

وقالت خطوط (أيزيجيت) للنقل الجوي إنها تعتمد سياسة متساهلة جدا ازاء الأمتعة التي يسمح للمسافرين باصطحابها معهم في طائراتها إذ لا تفرض عليهم حدا اعلى من الوزن.

وكان المغني البالغ من العمر 19 عاما ينوي اصطحاب حقيبة كبيرة واخرى صغيرة معه داخل قمرة الطائرة، ولكن الشركة لا تسمح الا بقطعة واحدة لكل مسافر.

وبعد أن أخبره مسؤولو الخطوط أنه سيتعين عليه دفع مبلغ اضافي لاصطحاب الحقيبة، ما كان منه الا ان افرغ احدى الحقيبتين وارتدى ما فيها من ملابس.

وارتدى مكيلفار 4 بلوزات و6 فانلات تي شيرت و3 سراويل جينز و2 سراويل رياضة ومعطفين وقبعتين قبل أن ينهار ويفقد الوعي.

وقال له المسعفون لاحقا إنه "محظوظ لأنه بقي على قيد الحياة."

وبعد الحادث، لاذ اعضاء الفريق الآخرون بوسائل التواصل الاجتماعي لطمئنة انصارهم والمعجبين بهم حول صحة مكيلفار.

رت و3 سراويل جينز و2 سراويل رياضة ومعطفين وقبعتين قبل أن ينهار ويفقد الوعي.

وقال له المسعفون لاحقا إنه "محظوظ لأنه بقي على قيد الحياة."

وبعد الحادث، لاذ اعضاء الفريق الآخرون بوسائل التواصل الاجتماعي لطمئنة انصارهم والمعجبين بهم حول صحة مكيلفار.